.
.
.
.

الدفاع المدني: سلامة الحجاج خط أحمر

نشر في: آخر تحديث:

أكد مدير إدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة، العميد سامي الجدعاني، أن مخالفات اشتراطات السلامة في منشآت إسكان الحجاج بالعاصمة المقدسة وطرق التعامل معها تشكل خطورة على سلامة الحجاج، ويتم التعامل معها بكل حزم وفق الإجراءات النظامية التي تتراوح ما بين الغرامة المالية وتصل إلى إغلاق المنشأة ووقف ممارسة نشاطها في إسكان الحجاج لحين إزالة المخالفة، وهناك مخالفات أقل خطورة يتم ضبطها ومعالجتها وإحالتها إلى اللجان المختصة لاستصدار القرار المناسب وفقاً للتعليمات المنظمة لذلك.

وأبان في تصريح له اليوم أن جميع مراكز الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة أنهت استعداداتها، وباتت جاهزة لأداء مهامها في الحفاظ على سلامة ضيوف الرحمن في حج هذا العام.

وأوضح أن استعدادات الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة مستمرة على مدار العام، وتشمل تنفيذ خطط الكشف الوقائي في جميع منشآت إسكان الحجاج وأماكن تواجدهم، وتمركز فرق التدخل السريع في جميع المواقع المهمة، لاسيما في محيط المسجد الحرام والمنطقة المركزية.

وأشاد مدير إدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة بالمشاريع الكبرى التي نفذتها الدولة للارتقاء بالبنية التحتية وتطوير المنطقة المركزية التي كان لها أطيب الأثر في تطوير نظم السلامة الوقائية وتقليل الأخطار التي تهدد سلامة الحجاج والمعتمرين.

وكشف عن اعتماد خطط ميدانية لأعمال الكشف الوقائي على جميع منشآت إسكان الحجاج، ستنظم عبر جولات مكثفة لدوريات السلامة الميدانية على كافة الفنادق والوحدات المفروشة والأسواق والمجمعات التجارية، للتأكد من صلاحية وجاهزية وسائل السلامة بها، ولاسيما شبكات الإطفاء والإنذار وطفايات الحريق وكشافات الطوارئ وسلالم ومخارج الطوارئ بتلك المنشآت مع إلزام أصحاب هذه المنشآت بتدريب العاملين لديهم على استخدام معدات السلامة والتصرف السليم في حالات الطوارئ، إضافة إلى توفير نشرات توعوية مترجمة إلى كافة اللغات يتم توزيعها على الحجاج القاطنين بهذه المنشآت.

ولفت العميد الجدعاني إلى وجود تنسيق كبير بين إدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة ولجنة إسكان الحجاج، لتسهيل أعمال الفرق الميدانية المشكلة لمتابعة أي مخالفات في منشآت الحجاج والعمل على إزالتها.

وقال إن تأثير المشاريع الضخمة الجاري تنفيذها بالعاصمة المقدسة، ومنها مشروع توسعة المسجد الحرام على خطة انتشار وحدات الدفاع المدني، تستلزم رفع الطاقة البشرية والآلية المنفذة لخطط الدفاع المدني خلال موسم الحج في المنطقة المركزية، ودعم الموقف العام للتعامل مع كافة المخاطر المحتملة، وتيسير دوريات السلامة الوقائية وتخصيص دوريات وفرق للتدخل السريع تعمل على مدار 24 ساعة للتعامل مع أي حالات طارئة على ضوء ما يرد من غرفة العمليات المركزية والتي تتابع حركة الحجيج بالعاصمة المقدسة عبر شاشة تلفزيونية على مدار الساعة.