.
.
.
.

فقيه يكشف سلامة الحجاج من "كورونا"

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الصحة المكلف، عادل فقيه، أنه لم تسجل أي حالات معدية بين ضيوف الرحمن، بما في ذلك فيروس "كورونا"، وأن الحالة الصحية للحجيج مطمئنة ولله الحمد والمنة، مشدداً على أن الوزارة تقوم بمتابعة دقيقة للحالات المتفرقة التي قد تظهر في بعض المناطق.

جاء ذلك خلال جولة فقيه التفقدية اليوم للمستشفيات والمراكز الصحية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، مطلعاً على جميع الاستعدادات والتجهيزات لخدمة ضيوف الرحمن خلال موسم حج هذا العام.

وأكد الوزير أن جولته التفقدية تأتي تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ مشيراً إلى أن المرافق تعمل وفق ما خطط له، وقد دعمت بالتقنية الطبية الحديثة وبالكوادر الطبية والفنية والإدارية الموهلة، وهناك جاهزية على أعلى مستوى.

وبين أن مدينة الملك عبدالله الطبية تحال لها الحالات الطبية الأكثر تعقيدا، وتعد داعما أساسيا لجميع مستشفيات المشاعر لوجود جميع التخصصات النادرة، وتجري العمليات الطبية المعقدة.

وأوضح وزير الصحة المكلف في ختام جولته أن جميع المستشفيات والمرافق الصحية في مكة المكرمة والعاصمة المقدسة أكملت استعداداتها لاستقبال الحالات المرضية التي تحتاج إلى التدخل الطبي والعلاجي لحجاج بيت الله الحرام، وتقديم أفضل الخدمات الصحية لهم، مشيراً إلى اكتمال كافة التجهيزات الطبية والدوائية، إضافة إلى اكتمال وصول الكوادر الطبية والفنية والإدارية المكلفين بالعمل في المستشفيات والمراكز الصحية بالمشاعر من الوزارة ومن مختلف مناطق المملكة.