.
.
.
.

نصائح طبية للحجاج لتجنب الإجهاد والمرض

نشر في: آخر تحديث:

ينصح حجاج بيت الله الحرام خلال أداء مناسكهم بالإكثار من شرب الماء والعصائر الطازجة ومشتقات الألبان، لتعويض نسبة الماء التي يفقدها الجسم نتيجة المجهود العضلي خلال تنقلاتهم المختلفة، والحذر من كثرة تناول المنبهات كالشاي والقهوة لأنها تتسبب في إدرار البول وفقدان المزيد من سوائل الجسم.

وينبغي عليهم الانتباه إلى أن الجسم يحتاج خلال الحج إلى كميات كافية من الفيتامينات في الطعام، الذي يتوفر من خلاله للجسم جميع العناصر الغذائية الضرورية من الكربوهيدرات، والبروتينات، والدهون، والأملاح المعدنية، والفيتامينات، والماء.

ويجب على الحجاج المصابين بمرضى السكري، الحرص على تناول وجبة خفيفة مع شرب كمية من السوائل قبل البدء بأداء المناسك أو التنقل بين المشاعر، كذلك الحرص على ضبط التوازن بين الغذاء والدواء، وأخذ قسط من الراحة بين الطواف والسعي، وأثناء رمي الجمرات إذا شعر المريض بالحاجة إلى ذلك.

وعلى المرضى المصابين بالأنفلونزا والتهاب الجهاز التنفسي العلوي، تناول الأغذية الغنية بالخضراوات والعصائر الطبيعية، والفواكه الغنية بفيتامين (ج) من البرتقال واليوسفي، لما يحتويانه من أملاح معدنية تعطي الجسم مناعة تجاه نزلات البرد.

وينصح مرضى ارتفاع ضغط الدم، والقلب، الالتزام بالحميات الغذائية قليلة الأملاح والدهون، والابتعاد عن تناول المعلبات والأطعمة المحفوظة، وتجنب التدخين أو الجلوس بجانب من يدخن، مع شرب الحليب واللبن منزوع الدسم، وشوربة الخضار، والفواكه والعصائر الطازجة.