.
.
.
.

أكثر من مليوني حاج نفروا من عرفة إلى مزدلفة

نشر في: آخر تحديث:

في ثاني أيام الحج، أنهى أكثرُ من مليوني حاج النزولَ من صعيد عرفات بعد أدائهم الركن الأعظم في الحج، متجهين إلى مزدلفة حيث يمضون معظم ليلتهم ويجمعون حصوات الرجم قبل أن يتوجهوا مجددا إلى منى.

وقد وصل الحجاج إلى مشعر مزدلفة بكل انسيابية ويسر ليقضوا معظم ليلتهم هناك ويجمعو الحصى منها ليغادروا عند صلاة الفجر صوب منى لرمي الجمرة الكبرى أو جمرة العقبة.

وكان ضيوف الرحمن قضوا يومهم على صعيد عرفة وأدوا صلاتي الظهر والعصر جمعا وقصرا بأذان واحد وإقامتين، واستمعوا الى خطبة الأمام.

وبعد الفراغ من رمي جمرة العقبة يبدأون نحرَ الهدي ثم حلق َ الرأس فالطوافَ بالبيت العتيق والسعيَّ بين الصفا والمروة.

لتبدأ بعد ذلك أيام التشريق الثلاثة والتي يواصل فيها الحجاج رمي الجمرات الثلاث الصغرى ثم الوسطى فالكبرى في مشعر منى.