.
.
.
.

كفيف يعيد الأمل للحجاج المبصرين

نشر في: آخر تحديث:

جمعان بن سعد الزهراني، كفيف أعاد الأمل للحجاج المبصرين، بعد مشاركته في معسكرات جمعية الكشافة لخدمة ضيوف الرحمن. إذ يؤكد "أنا سعيد بوجودي في هذا المعسكر، وأنا أتشرف للعام الثاني على التوالي في المشاركة بخدمة ضيوف الرحمن، وأضاف حبي للكشافة وما تقدمه من خدمات نبيلة في مساعدة الآخرين دفعني للمشاركة، فأنا أعمل معلماً بمعهد النور بالرياض ولدي بالمعهد ثلاثة فرق كشفية بجميع المراحل الدراسية بالمعهد (ابتدائي ومتوسط وثانوي)".

ويضيف "لدي كيبورد خاص أشبه بالكمبيوتر العادي ولكن بحروف ناطقة كما أستخدم الكتابة بطريقة برايل في عملي، ويضيف أعمل للإعداد لمشروع برنامج تلفزيوني لذوي الاحتياجات الخاصة يجوب جميع مناطق المملكة ليرصد أخبار وإنجازات ذوي الاحتياجات الخاصة بجميع فئاتهم".

يذكر أن القائد الكشفي جمعان الزهراني يتعامل لاسلكيا مع (54) قائدا كشفيا ويحفظ جميع رموز المهام والتي تزيد عن (30) مهمة، كما يتلقى ويرسل بنجاح وتميز أكثر من (100) رسالة لاسلكية يوميا.