.
.
.
.

الفرق الإسعافية تحدد موقع المتصل عبر الهاتف

نشر في: آخر تحديث:

كشف مساعد رئيس هيئة الهلال الأحمر للشؤون الفنية الدكتور رشيد بن صالح العيد عن تشغيل خدمة تحديد موقع المتصل، لأول مرة خلال موسم الحج لهذا العام 1435 هـ، حيث يتم تحديد الموقع الجغرافي للمتصلين وطالبي الخدمات الإسعافية، وربطهم مباشرةً بغرف العمليات، من خلال شبكات الهاتف النقال، ما يسهم في تحقيق زمن استجابة أسرع عند مباشرة الحالات المصابة، وأوضح العيد أن الخدمة تم تشغيلها في وقت سابق في كلاً من الرياض، مكة المكرمة، المدينة المنورة والدمام.

وأشار الدكتور العيد إلى أن : "تحديد موقع المتصل يأتي ضمن ميزات مشروع يعزز تلافي الأخطاء المتكررة عند تحديد المواقع وعناوين البلاغات، بناءً على وصف المبلغ أو سوء فهم من قبل غرف العمليات، ما يتسبب في تأخير مباشرة الحالات الإسعافية".

وأوضح العيد أن : "الهيئة شرعت منذ سنتين في تطوير غرف العمليات، وقامت باستبدال الخرائط الثنائية بخرائط ثلاثية الأبعاد، حيث يتم مسح المدن السعودية وتصويرها بأجهزة حديثة، مكونة من 8 كاميرات مزودة بعدسات مطورة، يتم تركيبها على سطح المركبة المعدة للمسح، وتربط ببرنامج موصول بالأقمار الإصطناعية، بعدها يقوم فريق المسح الميداني عبر جدول زمني بتغطية جميع شوارع المدينة، ومن ثم تتم معالجة البيانات، لتصبح جاهزة للاستخدام، ما يساعد المختصين من المرحلين في غرف العمليات التعامل المباشر مع مواقع المصابين ومواقع الحوادث وكأنهم موجودون فيها".

من جانبه قال رئيس مجموعة العمليات المركزية في هيئة الهلال الأحمر أحمد السرواني : "عندما تتلقى غرفة العمليات أي بلاغ، سيظهر رقم هاتف المتصل، وسيتم تحديد موقعه بشكلٍ واضح، وفقاً لقراءة الخريطة الذكية المزودة بإحداثيات جميع المراكز الإسعافية في المنطقة، بما فيها الإسعاف الجوي، وبالتالي تحديد أقرب مركز إسعافي".