.
.
.
.

بعد أن غادرها الحجاج "منى" لن تنام الليلة

نشر في: آخر تحديث:

خرج منها الحجاج لكنها لن تخرج من ذكرياتهم، منى التي احتضنت على مدار خمسة أيام ميلوني حاج وقرابة مليون عامل لن تنام الليلة وهي التي تحولت إلى ورشة عمل مع مغادرة آخر الحجاج لها بهدف إعادتها لسابق عهدها في صباح الغد.

ومنذ أن غادرها الحجاج الذين لم يتعجلوا قبيل مغيب شمس يوم الثلاثاء انتشر في شوارع المشعر الذي سرق أنظار العالم خلال الأيام الأخيرة آﻻف من عمال النظافة المزودين بآليات متنقلة لجمع النفايات المتناثرة في شوارعها وعلى الأرصفة.

وبدأ العمل بسرعة كبيرة وفي محاولة لجمع النفايات كلها قبل أن تشرق شمس صباح الغد بالرغم من وجود متطفلين من عمالة مخالفة كانت تفتش بين النفايات ما يمكن أن يتحول في لحظة إلى أموال نقدية.

العربية نت رصدت في جولة على مشعر منى أولى الترتيبات للأعمال البلدية ورصدت خروج آخر العاملين الذين كانوا يعملون في مخيمات الحجيج أو في دوائر وجهات حكومية وخاصة كانت تهتم بخدمتهم طوال الأيام الماضية.

ومع شوارع تتطاير معها غبار السيارات المغادرة للمشعر أو الواقفين على جنبات الطريق بحثاً عن من يقلهم إلى خارج منى كانت الصورة متغيرة تماماً لما كان عليه الأمر قبل يومين على الأقل حين كان ملايين يقتسمون المبيت في منى داخل المخيمات أو على الأرصفة أو في الشوارع التي كان يجوبها مئات الآلاف من الحجاج وعشرات السيارات التي اختفت مع مغيب الشمس.