.
.
.
.

بزمن كورونا.. 5000 شخص لخدمة حجاج الداخل

لمتابعة تنفيذ خطط إسكان الحجاج وعمليات التنظيم والتفويج والتوعية بالإجراءات الاحترازية

نشر في: آخر تحديث:

جند المجلس التنسيقي لشركات لمؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل 5000 شخص، من كوادره البشرية لتنفيذ خطته التشغيلية لموسم حج هذا العام الاستثنائي في المشاعر المقدسة.

وكشف نائب رئيس المجلس التنسيقي لمؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل الدكتور ساعد الجهني لـ"العربية.نت"، عن أن أكثر من 5,000 عامل من كوادر منشآت خدمة حجاج الداخل، يعملون ليل نهار في المشاعر المقدسة "منى، وعرفات، ومزدلفة"، مؤكداً أنهم يبذلون أقصى الجهود لخدمة 60,000 حاج، عبر متابعة تنفيذ خطط إسكان الحجاج وعمليات التنظيم والتفويج والتوعية، وتطبيق الإجراءات الاحترازية، وغيرها من الأعمال الموكلة لهم.

وأضاف أن مؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل تتشرف بخدمتهم في هذا الموسم، وتهيئة الأجواء المناسبة لضيوف الرحمن، حيث أُنيط بمؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل، خدمة جميع حجاج هذا العام.

من الحج
من الحج

موسم استثنائي

كما أوضح أنه ولتحقيق هذا الهدف، تحالفت هذه المؤسسات والشركات في موسم حج هذا العام الاستثنائي، حيث بلغ عدد التحالفات 55 تحالفا، بينما بلغ عدد المؤسسات والشركات المتحالفة 161 مؤسسة وشركة، في الوقت الذي بلغ فيه الشركات المستقلة التي تعمل بمفردها في هذا الموسم - دون الدخول في هذه التحالفات - 19 مؤسسة وشركة.

وأبان أنه تم توزيع الحجاج على هذه المؤسسات والشركات وفقاً لرغبة الحاج، وبقدرات استيعابية تتفاوت من 100 إلى 1000 حاج، وذلك حسب قدرة الشركة والتصريح الممنوح لها.