.
.
.
.

الأكلات الشعبية تستهوي زوار مهرجان تراث نجران

نشر في: آخر تحديث:

استهوت الأكلات الشعبية النجرانية المعدة بمقر فعاليات مهرجان "كلنا نحب التراث" اقبال المزيد من زوار المهرجان المقام بقصر الإمارة التاريخي بحي أبا السود بمنطقة نجران.

واستقبل ركن الأكلات الشعبية زوار المهرجان وخاصة طبق لحم "البرمه" وهو وضع ذبيحة كاملة وسط إناء من الطراز القديم مصنوع من الحجر بمثابة قدر الضغط في الوقت الحالي من حيث اختصار الوقت في الطهي ويوضع خلال اعداده على جمر الحطب حتى ينضج مما يضيف للأكل نكهة ومذاقا خاصا.

وتنوعت الاطباق التي تصنع من لحم البرمه كالرقش وهو(عبارة عن رقائق الخبز في التنور التي ترش بالمرق ويوضع عليها اللحم) ولاتكاد تخلو من أي مائدة نجرانية، وأيضا العصيدة وهي (عبارة عن وضع كميه معينه من الماء على النار وإضافة دقيق البر مع التحريك المستمر حتى لا تتكتل العجينه إلى أن تتماسك وتنضج ثم يوضع المرق في " القدح" وهو اناء مصنوع من الخشب.

كما لقيت " الخشيفه" إقبالا خاصا من الفتيات لتعلم طريقة اعدادها و(الخشيفه) عبارة عن دقيق من الشعير" الخضيره" يوضع عليها المرق الحار مع التحريك المستمر إلى إن تتشكل العجينه وتكون متوسطه الليونة ثم توزع في اناء للأكل ويصب عليها المرق, كما تنوعت الاكلات الشعبيه كخبز التنور والقعنون والشرقية كاالسمبوسه والمكرونه والحلويات التي كانت محط اهتمام زوار المهرجان.