.
.
.
.

أمير منطقة جازان يتفقد القرى المتضررة من السيول

نشر في: آخر تحديث:

تفقد أمير منطقة جازان، الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، خلال جولة ميدانية اليوم، عددا من القرى المتضررة من الأمطار الغزيرة والسيول التي شهدتها محافظتا صامطة والطوال الأسبوع الجاري.

واطلع أمير المنطقة ميدانيا على الآثار التي خلفتها الأمطار والسيول في قرى وعلان وخلفة وعلان والمصفق التابعة لمحافظة صامطة وعدد من المنازل والمرافق الحكومية بها التي تضررت بتلك القرى.

واستمع خلال الجولة لشرح مفصل من مدير الدفاع المدني بالمنطقة، اللواء هاشم صيقل، عن عمل الدفاع المدني والجهات ذات العلاقة بتقديم المعونات والمساعدات لسكان تلك القرى للتخفيف من معاناة الأهالي من خلال ما تم توفيره من خدمات الإيواء العاجل والإعاشة اليومية للمتضررين.

وبين اللواء صيقل أن سبب دخول السيول للقرية هو تحويل مجرى الوادي عن مساره الطبيعي، وأن عدد الأسر المتضررة بلغ 51 أسرة، تم تقديم السكن والمساعدات والإعاشة النقدية لها بحسب الأضرار الذي تعرضت لها كل أسرة إلى جانب 7 محلات تجارية و20 سيارة، مؤكداً عمل اللجنة الخاصة بالحصر المكونة من إمارة المنطقة والدفاع المدني والمالية على إنجاز كافة الأعمال المناطة بها في أسرع وقت ممكن.

وفي ختام الجولة الميدانية، أشار أمير منطقة جازان إلى أهمية المعالجة السريعة لأوضاع العقوم "السدود الترابية" بما يضمن عدم تأثيرها على القرى والأرواح والممتلكات، مشدداً على ضرورة تنفيذها وفق الطرق الصحيحة التي تعارف عليها المزارعون من أبناء المنطقة بالتعاون مع الدفاع المدني وغيرها من الجهات الحكومية الأعضاء في لجنة العقوم بجازان، راجيا العون والتوفيق للجميع.