.
.
.
.

نقل 194 طرداً بريدياً في مهرجان تمور الأحساء

نشر في: آخر تحديث:

سجل مهرجان تسويق تمور الأحساء "ويا التمر أحلى 2015" الذي تنظمه أمانة الأحساء بالتعاون مع غرفة التجارية والصناعية بالمحافظة ارتفاعا في مبيعات الصناعات التحويلية.

وأوضح مدير البريد الممتاز بالأحساء إبراهيم البريك، المشارك في المهرجان كراعي "نقل"، أنه خلال أيام المهرجان تم ترحيل 162 طرداً داخل المملكة شمل مناطق ومدن المملكة المختلفة، وعدد 32 طرداً لخارج المملكة، ومنها إلى إسبانيا ونيوزيلندا والإمارات ومصر والسودان وتركيا، كما تم بيع باركودات للتجار بعدد 155 باركوداً لإرسال طرودهم داخل المملكة.

وفي سياق متصل، شهد مسرح الفعاليات مشاركة كبيرة من الكبار والصغار تضمنت المسابقات الثقافية حول أهمية التمور والأهازيج الشعبية، كما أسهم المهرجان في إبراز مشاركات الأسر المنتجة والمشاريع الصغيرة.

بدوره، قال رئيس اللجان التنفيذية بالمهرجان ومدير مدينة الملك عبدالله للتمور المهندس محمد السماعيل: "إن مهرجان تمور الأحساء المصنعة استطاع أن يسجل حضوراً مشرفاً من خلال عملية الربط التكاملية التي تم العمل بها ما بين مهرجان للتمور وطن وبين مهرجان "ويا التمر أحلى" كعملية تكاملية حققت أهدافا مهمة للمحافظة على هذا المنتج، منوهاً بالإقبال الكبير على المهرجان الذي جاء بعد العمل على تطوير الموقع ليتناسب مع حجم وزيادة العارضين والتوسع في الممرات، وهو ما حقق ارتياحاً للكثير، موضحاً أن المهرجان شمل ركن العارضين وقطاع التمور وركن الفعاليات وركن الفن التشكيلي وجميعها كانت متميزة، مؤكداً أن مدينة الملك عبدالله للتمور ستشهد مستقبلاً نقلة كبيرة كونها خصصت من أجل التمور وخدمة هذا المنتج.