.
.
.
.

وفد من #الأمم_المتحدة يجتمع مع منسق "المدن الصحية"

نشر في: آخر تحديث:

التقى المنسق الوطني لبرنامج المدن الصحية بالمملكة فلاح بن فهد المزروع بوفد من برنامج المستوطنات البشرية التابع للأمم المتحدة، بحضور المشرف على البرنامج نايف المالكي، وقد ضم الوفد كلا من الدكتور طارق الشيخ مدير الوفد والأستاذ أيمن الحفناوي المختص بالتخطيط والسيدة السويدية أوسا جونسن، وقد تم اللقاء في مقر البرنامج بوزارة الصحة.

وأوضح المزروع أن اللقاء تضمن طرح سبل التعاون بين البرنامجين، حيث بدأ بتعريف موجز عن برنامج المدن الصحية وأهدافه ومنهجية عمله، وتم استعراض بعض منجزاته في المدن الصحية التي بلغ عددها حتى الآن في المملكة 27 مدينة صحية مشيرا إلى الدور الكبير الذي تلعبه المشاركة المجتمعية في تنفيذ خطط البرنامج ودعمها بما فيها مشاركة المرأة، حيث بات تفعيل دورها ضرورة ملحة في خطط التنمية المستدامة التي يسعى البرنامج لترسيخها في المدن. وأكد أن السر وراء نجاح البرنامج، هو الدعم السياسي الكبير الذي يجده البرنامج من المحافظين بالمدن الصحية، مضيفاً أن برنامجنا وقائي لذا فإن "هدفنا الاحتفال بإغلاق المستشفيات أسوة بفنلندا التي تحتفل كلما أغلق مستشفى ".

ثم تحدث المزروع عن العلاقة الداعمة بين البرنامج ومنظمة الصحة العالمية والمتمثلة بتقديم المنظمة الدعم والمشورة الفنية للبرنامج، وكذلك المساهمة في برامج بناء القدرات من خلال برنامج الثنائيات التدريبي.

من جانبه قام مدير الوفد الدكتور طارق الشيخ بإعطاء نبذة عن برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (UN–HABITAT) وهو وكالة تابعة للأمم المتحدة مهتمة بالمستوطنات البشرية، أنشئت عام 1978 ويقع مقرها الرئيسي في مكتب الأمم المتحدة في نيروبي وكينيا.

وقد كلفت من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة للترويج لمدن وبلدان مستدامة بيئيا واجتماعيا، بهدف توفير المأوى المناسب للجميع والذي يضمن معه نوعية حياة أفضل لسكان المدن.

وأوضح الشيخ أن البرنامج يقود حملة عالمية للتحضر المستدام تنفذ من خلالها عدة حملات لتغيير واقع المدن. ويشارك جميع سكان المدن فيها بشكل تطوعي مشيرا إلى أن البرنامج يطبق في 17 مدينة بالمملكة ويوجد منسق للبرنامج في كل منها.

وفي ختام اللقاء أكد المزروع على نقاط التلاقي والتكامل بين أهداف البرنامجين، مما يمهد الطريق للتعاون المشترك بينهما في المدن الصحية وطرح توصيات هامة تعزز هذا التعاون. ووجه بوضع خطة عمل لتحقيق ذلك على أن تنفذ زيارات مشتركة للمدن الصحية للاطلاع على الأوضاع والأنشطة التي تنفذ على أرض الواقع. كما تم الاتفاق على تعيين منسق لبرنامج المستوطنات البشرية ضمن برنامج المدن الصحية، ليتم عن طريقه تنفيذ مبادرات البرنامج .