.
.
.
.

بالصور.. شاهد ماذا فعل الأمير محمد بن سلمان في بوسطن

نشر في: آخر تحديث:

بعد 4 أيام قضاها ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان في العاصمة الأميركية واشنطن، حيث التقى الرئيس الأميركي ووزير الدفاع وعدداً من المسؤولين الأميركيين، توجه إلى بوسطن، التي تضم أبرز الجامعات والمعاهد التقنية.

وزار الأمير محمد بن سلمان السبت مركز آي بي إم واتسون للصحة.

كما زار مختبر البايو ميكاترونكس في #معهد_ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT في مدينة بوسطن الأميركية، التي تعتبر معقلاً لأعرق الجامعات، ومراكز التكنولوجيا.

إلى ذلك، زار معرض الابتكار المقام في نفس المعهد (MIT)، والذي عرض فيه نماذج من الابتكارات الصناعية الحديثة لعدد من الجامعات والشركات السعودية، ومجموعة مختارة من منتجاتها التقنية.

وشهد الأمير محمد بن سلمان توقيع 4 اتفاقيات بين إم آي تي (MIT) وأرامكو وسابك وجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.

كما استعرض مع جامعة هارفارد أوجه التعاون، وفرص تطويره خاصة في الأبحاث المتقدمة في مجالات ريادة الأعمال وهندسة النظم وتطوير أساليب التعليم لمواكبة تحديات العصر.

وكان #ولي_العهد وصف العلاقة السعودية الأميركية بالمتينة والقوية، منوهاً بالشراكة الثنائية الاستراتيجية بين البلدين الصديقين.

يذكر أن الأمير محمد بن سلمان سيستكمل زيارته في الأيام القادمة إلى نيويورك وسياتل وسان فرانسيسكو ولوس أنجلوس وهيوستن، حيث سيجتمع مع عددٍ من الممولين والمصرفيين الاستثماريين ومع قادة الصناعة والتكنولوجيا ومسؤولين في مجال الترفيه ومع مسؤولين في مجال النفط والبتروكيماويات، بحسب ما أعلن الجمعة وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير.