.
.
.
.

إستثناء السعوديين من المخالفات المرورية في دبي

نشر في: آخر تحديث:

كشف مسؤول قطاع أذونات الدخول والإقامة في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي النقيب حمد سعيد بن ثالث، أن حكومة دبي استثنت السعوديين الزائرين من المخالفات المرورية، وذلك تقديراً للعلاقة الوطيدة بين البلدين الشقيقين.

وقال خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته هيئة السياحة في دبي بفندق سوفوتيل الخبر أمس الأول، إن إدارة مرور دبي وبتوجيهات من وزارة الداخلية استثنت السعوديين من المخالفات المرورية كالوقوف الخاطئ، وعكس السير دون ضرر غير متعمد، والتظليل، بالإضافة إلى السرعة بحدود لا تتجاوز 30% عن السرعة المحددة، وأضاف «تُمنح المخالفة في حالة الإصرار على كسر قواعد السير والقانون، أو في حالة ارتكاب مخالفات خطرة، وإثبات نية التعمد في ارتكابها».

وأوضح النقيب حمد بن ثالث أن دخول المقيمين في السعودية إلى الإمارات مُحدد بالمهن العليا، ويمكن الاطلاع عليها قبل القيام بحجوزات السفر في موقع وزارة الداخلية لضمان عدم اتخاذ إجراء منعهم من دخول الأراضي الإماراتية.

من جهته، كشف مدير إدارة المكاتب الخارجية في دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي صالح الجزيري، عن زيادة تدفق السياح السعوديين بنسبة 25% سنوياً، مبينا أن مليونا و250 ألف سائح سعودي زاروا دبي خلال العام 2013م، متوقعا زيادة عدد السياح السعوديين هذا العام بأكثر من 300 ألف سائح إضافي.

وأوضح أن دبي استعدت للسياح السعوديين خلال الصيف، بدءا من شهر يونيو الحالي وحتى سبتمبر المقبل، بعديد من الفعاليات والأنشطة التي تلائم متطلبات جميع أفراد العائلة. وقال الجزيري إن إمارة دبي تسعى لتكون واحدة من أفضل الوجهات السياحية العالمية، مشيرا إلى حرص إدارته على تقديم عروض مميزة بالتعاون مع شركائها من وكالات السياحة والسفر في المنطقة تشمل تذاكر طيران إلى دبي وإقامة فندقية بالتكامل مع جملة من الفعاليات الثقافية والترفيهية والرياضية والتراثية التي ستقدمها الإمارة تحت شعار «الصيف.. حتما دبي»، مضيفا أن نسبة النمو السياحي في دبي يمثل 25% سنويا وهذه النسبة في تزايد مستمر، بسبب كثرة رحلات الطيران والفعاليات المتنوعة التي تناسب جميع الأعمار، مبيناً أن دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي عقدت اتفاقيات تعاون مع ثماني وكالات سياحة وسفر في السعودية والكويت وسلطنة عمان للترويج لموسم الصيف في دبي عبر تقديم عروض مناسبة على أسعار تذاكر الطيران والحجوزات الفندقية ليستفيد منها الجميع.

إلى ذلك، ذكر مدير إدارة الشراكات الاستراتيجية في مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة سعيد محمد الفلاسي أن منطقة الخليج من أهم الأسواق المصدرة للسياح إلى دبي سنويا، وقال «نحرص دائما على تقديم الأفضل لهم، ونتطلع للترويج لمدينة دبي كواحدة من أفضل الوجهات السياحية طوال العام بالتركيز على ما تتميز به عن غيرها، حيث تعكس حملة «رمضان في دبي»، واحتفالية «العيد في دبي» بُعدين؛ ثقافي وحضاري يهدفان إلى تعريف الزوار بالتراث والحضارة الإسلامية، في حين يعكس حدث «مفاجآت صيف دبي» الصبغة العالمية التي تتمتع بها دبي عبر استقطاب عروض عالمية تقدم للمرة الأولى في المنطقة، وفعاليات ترفيهية موجهة لكافة أفراد العائلة، بالإضافة إلى عروض تسوق وتنزيلات وتخفيضات تقدمها المحلات التجارية ومراكز التسوق على مختلف أنواع البضائع».