مقتل سعوديين مع "داعش" بمعركة "كوباني"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

حصدت معركة عين العرب (كوباني)، التي شنها تنظيم "داعش" الإرهابي للسيطرة على المدينة ذات الغالبية الكردية، شابين سعوديين جديدين، أحدهما أردته طلقة "مسمومة" اخترقت جسده.

وبحسب صحيفة "الحياة" فإن الضحية الثانية سعودي يتولى منصب "أمير سرية الدهم" في "داعش"، كما قتل في المعركة صبي كويتي لم يكمل الـ16 من عمره، والده موقوف في أحد السجون الكويتية.

والقتيلان السعوديان هما "عبدالعزيز العبدالله، وحمد الشقيران"، إضافة إلى الكويتي نصار النصار، حيث قضت طلقة نارية "مسمومة" من قناص كردي صباح الأحد الماضي، على العبدالله المكنى "أبو حكيم الجزراوي"، والذي كان أميراً لسرية المداهمات التابعة للتنظيم، وبحسب زملائه في التنظيم فإنه "قضى في الراوية غرب رأس العين، في مواجهات مع الأحزاب الكردية، بعد أن بايع على الموت"، بحسب وصفهم.

وقضى حمد الشقيران "شيبة النجدي"، الأربعاء الماضي، بعد أن رقد في العناية المركزة لأكثر من خمسة أيام، إذ أصيب أثناء انتقاله من عين العرب إلى صفوف مقاتلي التنظيم في العراق بطلقة نارية في رقبته.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط