.
.
.
.

الإرهاب يقود 24 امرأة من 5 دول إلى سجن المباحث

نشر في: آخر تحديث:

كشف المسؤولون بسجن المباحث العامة بالحائر عن تورط رجال أعمال سعوديين بدعم التنظيمات الإرهابية، إذ أكد المسؤولون وجود أثرياء موقوفين بالسجن على ذمم قضايا إرهابية، من أبرزها الدعم المالي للتنظيمات الإرهابية، مؤكدين أن هؤلاء سعوديو الجنسية، وتورطوا في عمليات دعم الإرهابيين بمبالغ مالية كبيرة، ووُجّهت لهم تهم دعم الإرهاب.

وبيّن المسؤولون بالسجن طبقاً لصحيفة "الجزيرة" توقيف 24 سيدة في سجون المباحث العامة بتهم انضمامهن للتنظيم الضال، وتعود جنسياتهن لخمس دول، منها السعودية والأردنية والسورية والتونسية، وأعمارهن من 28 إلى 45 عاماً، ويحملن مؤهلات من الثانوية العامة إلى الجامعية، مؤكدين وجود وسائل ترفيهية للموقوفين، من بينها السماح للموقوفين من الرجال والنساء بمشاهدة 184 قناة فضائية.

وأكد مسؤولو السجن وجود متابعة دقيقة للموقوفين، وكذلك السجانة؛ إذ يتم مراقبتهم عبر كاميرات ترصد تجاوزات كثيرة من قِبل الموقوفين تجاه السجانة، خاصة التجاوز اللفظي.

كذلك بين مسؤولو مركز الأمير محمد بن نايف للمناصحة بسجن الحائر أنهم ناصحوا 2000 موقوف، وعقدوا 26 دورة علمية، استفاد منها 360 موقوفاً.

جاء ذلك خلال اختتام فعاليات ندوة الأمن والإعلام التي نفذتها المديرية العامة للمباحث بأكاديمية نايف للأمن الوطني، والتي تم خلالها تنظيم جولة على سجن المباحث العامة بالحائر، والالتقاء بعدد من الموقوفين على ذمم قضايا إرهابية.