.
.
.
.

مشغل نسائي يحرق فروة رأس فتاة

نشر في: آخر تحديث:

تسبب مشغل نسائي بمنطقة الباحة في أضرار عضوية ونفسية جسيمة لفتاة في العقد الثاني من عمرها، تمثلت في تساقط شعر وحروق بفروة الرأس عقب صبغة مجهولة المصدر.

وكانت الفتاة طلبت أثناء زيارتها مشغلا في سوق مشهورة داخل مدينة الباحة صبغة للشعر عندها عكفت العاملة (فلبينية الجنسية) على خلط الصبغة ووضعها على كامل محيط الرأس، وفور انتهائها من عملية الصبغ شعرت الفتاة بحرارة في فروة الرأس وعند ملامستها شعرها تساقط في يدها.

وكان والد الفتاة محمد عبدالكريم الغامدي رفع شكوى لأمير منطقة الباحة، وأخرى للشرطة يفيد فيها بتعرض ابنته للضرب والنهب، فضلا عن الأضرار التي لحقت بها من قبل العاملات في المشغل، حيث أفاد أنه بعد الانتهاء من الصبغة دخلت العاملات بالمشغل في جدال عميق مع ابنته حول مبلغ الصبغة انتهى بضربها وسرقة 500 ريال كانت لديها.

وتواصلت صحيفة «عكاظ» مع مدير صحة البيئة بأمانة منطقة الباحة عثمان سعيد دبيس، الذي أفاد أنه تقدم لهم المواطن محمد عبدالكريم سفر الغامدي بشكوى ضد أحد المحلات التجارية بالمنطقة، كونه تسبب في إلحاق الأذى بابنته وذلك بوضع مواد كيميائية تسببت بحروق بفروة الرأس وتساقط شعرها حسب تقرير المستشفى، وبناءً عليه تم توجيه فرقة نسائية إلى المشغل وإغلاقه حتى إشعار آخر.