.
.
.
.

«ظفرة» و«منيفة» وأخواتهما الخمس يعجلن بـ«مترو الرياض»

نشر في: آخر تحديث:

في عودة إلى الأسماء القديمة، أو لاستذكارها، قررت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض إطلاق أسماء «ظفرة»، و«منيفة»، و«جزلة»، و«سنعة»، و«ثاقبة» و«ذربة»، و«صاملة» على آلات الحفر السبع المستخدمة في حفر أنفاق «مترو الرياض»، فيما أكدت الهيئة العليا لتطوير الرياض أن الانطلاقة لتحرك المترو ستبدأ بعد 975 يوماً.

ووفقاً لـ صحيفة الحياة انطلق العمل بأول آلات الحفر أمس بمشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام «مترو الرياض»، في محطة طريق الملك عبدالعزيز على الخط الأخضر، الذي استغرق الإعداد والتجهيز للموقع 390 يوماً، منذ أن أطلق المشروع العام الماضي الأمير خالد بن بندر، فيما أشارت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض إلى أن نسبة الإنجاز في المشروع وصلت إلى 15 في المئة.

وأكد رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض الأمير فيصل بن بندر في الاجتماع الدوري الـ14 لمتابعة سير العمل في المشروع أمس، أن المشروع لا يعاني من أية عقبات ويسير وفق الجدول الزمني الموضوع له، ووصلت خمس آلات لحفر الأنفاق العملاقة التي ركبت وجهزت في المواقع التي تنطلق منها. وأوضحت الهيئة العليا لتطوير الرياض أن طول الآلة المستخدمة في عمليات الحفر يبلغ 120 متراً، كما يصل وزن الآلة نحو 2000 طن، مبينة أن سبع آلات جرى تصنيعها خصيصاً للمشروع لاستخدامها في حفر أنفاق ثلاثة مسارات بطول إجمالي يبلغ 35 كيلومتراً «وتقوم كل آلة منها بمجموعة من المهمات الرئيسة في آن واحد، تشمل أعمال الحفر بعمق 30 متراً تحت الأرض، ونقل التربة، وبناء جدار النفق، ومد سكة الحديد داخل النفق».

بدوره، قال عضو الهيئة العليا رئيس مركز المشاريع والتخطيط بالهيئة لتطوير مدينة الرياض المهندس إبراهيم السلطان إن الأعمال الجاري تنفيذها في 108 مواقع على امتداد مسارات شبكة القطار الستة والحافلات في مختلف أرجاء المدينة بلغت نسبة الإنجاز فيها 15 في المئة، مشيراً إلى أن المواقع الجاري تنفيذها حالياً ضمن مشروع محطة العليا، محطة قصر الحكم، ومحطة مركز الملك عبدالله المالي، والمحطة والمجاورة لسكة حديد قطار الدمام - الرياض، ومحطة الصالة الخامسة على الخط الأصفر بمطار الملك خالد الدولي، ومبنى مركز التحكم والتشغيل، ومراكز المبيت والصيانة، إضافة إلى أعمال التسليح وصب الخرسانة للعديد من المسارات والمحطات والمواقع، وتنفيذ الأوتاد وقواعد الأعمدة وإنتاج الأجزاء المكونة للجسور، وتحويل الخدمات وأعمال إنشاء محطات كهرباء جديدة وتوسعة محطات قائمة خاصة بالمشروع.

وقال : «أعمال التجهيز والحفر في مواقع انطلاق آلات حفر الأنفاق العميقة للمسارات تحت الأرض، إذ وصلت إلى مدينة الرياض حتى الآن خمسة آلات لحفر الأنفاق العميقة وتم تشغيل الآلة الأولى منها، في حين يتواصل العمل في تركيب بقية الآلات تمهيداً لتشغيلها في القريب العاجل بمشيئة الله، فيما يجري تصنيع الآلتين المتبقيتين».