.
.
.
.

المفتي: سرقة البحوث العلمية خيانة للأمانة

نشر في: آخر تحديث:

حذر سماحة مفتي عام المملكة، رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء، الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، من يسطو على بحوث الآخرين، ويسرق أفكارهم، وقال: إن المؤمن الحق يعمل على رعاية الأمانة، مستدلا بقوله تعالى: (والذين هم لأماناتهم وعهدهم راعون).

ووفقاً لـ صحيفة الجزيرة بين آل الشيخ بأن من رعاية الأمانة، رعاية الأمانة العلمية، التي يجب أن يكون الكاتب ذو أمانة، فلا يجوز له أن يكتب خلاف الحق، فليكتب ما يراه حقاً يسجله ويكتبه، وإذا استعان بالآخرين من قبله، فلا ينسب الأمر إلى نفسه، بل يذكر كلامهم، وينقل ما قالوه، وينسبه إليهم، فلا يجوز أن ينسب لنفسه ما ليس له.

ولفت سماحته في كلمته بمناسبة انعقاد منتدى الشراكة المجتمعية في مجال البحث العلمي بجامعة الإمام صباح اليوم الثلاثاء إلى بعض الباحثين – هداهم الله – وقال: إذا عجز عن بحث، وأعجبه بحث آخر، نسبه إلى نفسه وادعى أنه صاحب البحث، وهو بذلك مخطئ وكاذب؛ لأن هذه خيانة للأمانة، بل واجب أن يقول هذا رأي فلان، وقول فلان.