.
.
.
.

ما العوامل الضاغطة على السوق الأوروبية؟

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت الأسهم الأوروبية، اليوم الثلاثاء، في ظل تخوف المستثمرين من تصاعد التوترات الأميركية الصينية وعودة إصابات فيروس كورونا للارتفاع، مما نال من أسهم الشركات الحساسة للدورة الاقتصادية.

ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5%، حيث انخفضت أسهم البنوك وشركات الطاقة والتأمين وصناع السيارات بين 0.8 و0.9%.

وحققت الأسهم الآسيوية مكاسب محدودة بعد أن قالت إدارة ترمب إنها ستشدد القيود على هواوي تكنولوجيز الصينية، مستهدفة التضييق على توريد الرقائق لها، وسط تصعيد للتوترات مع بكين.

ونزل سهم مجموعة بي.إتش.بي للتعدين المدرجة في لندن 2.2% مع إعلانها تراجع الأرباح السنوية 4%، في نتائج أسوأ من تقديرات المحللين. وحذرت الشركة من أن الاقتصادات الرئيسية عدا الصين ستعاني من ركود بسبب فيروس كورونا هذا العام.