قطر.. والمزيد من العزلة!

عادل الحربي
عادل الحربي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

عن متابعة بسيطة جداً؛ تظل الحالة القطرية ضبابية، ربما أنهم يتعمدون ذلك أو هي فعلاً حالة ارتباك تجعل من تفسير سلوك الدوحة بالأدوات المنطقية غير ممكن، لكن من الواضح أن تأثير هذه الضبابية انقلب على رؤية متخذ القرار القطري نفسه.

خبر خروج قطر من منظمة "أوبك" تصدر وسائل الإعلام القطرية، وروجت له بعض المواقع التابعة لها وكأنه قرار لدولة مؤثرة على استراتيجيات ومستقبل الطاقة مثلاً.. بينما الحقيقة أن هروب قطر من التزاماتها في الأوبك ليس له تأثير إلا على قطر فقط.. فهي بالكاد تمثل 2 % من احتياط "أوبك" ولا يتجاوز إنتاجها العالمي 2 %!!.. وهي بلا شك أصغر بكثير من أن تؤثر في السياسة الدولية في أي ملف وعلى أي صعيد كان، إلا أن تكون مركزاً للوكالات أو نفقاً يقتصر دوره على توفير الظلام.. وتصديره.

قطر المهووسة والمسكونة بالأدوار الإقليمية لا يمكن أن تتخلى عن مقعد في منظمة بحجم أوبك أو أن تفرط في الجلوس مع محركي الاقتصاد العالمي، ولا يعقل أن تترك المكان الذي يسلط المجهر على مساحتها الصغيرة؛ وهي الدولة التي انسلخت عن لحمها وعن التعاطي مع محيطها في ضمانة صياغة مستقبل أبنائها بسبب مراهقات السياسات المظلمة واحتواء الخارجين على القانون والعرف بحثاً عن دور إقليمي أياً كان شكله ورائحته؟!

كيف تفرط قطر بعضوية هي في حقيقة الأمر وبالأرقام أقرب ما تكون للعضوية الشرفية حيث إن أهمية العضوية القطرية في "أوبك" هي لصالح قطر فقط، وتخليها عن هذه الفرصة/ الكرسي ارتباك يعكس حجم المقامرة والعبث في القرار القطري المضحك في تبريره: "رغبة قطر في تركيز جهودها على تنمية وتطوير صناعة الغاز الطبيعي، وعلى تنفيذ الخطط التي تم إعلانها مؤخرًا لزيادة إنتاج الدولة من الغاز الطبيعي المسال من 77 إلى 110 ملايين طن سنويًا".

لكن المتتبع للسلوك القطري بشكل عام يستنتج مدى تعطش النظام القطري للعمل في "الظلام" بعيداً عن الضوء والقيود والالتزامات القانونية التي تفرضها عضوية المنظمة الدولية.. ومع ذلك فالظلام الدامس الذي صنعته أنفاق الدوحة أصبح يخنق رؤيتها.. ويجرها للمزيد من العزلة والعيش بأحلام اليقظة.. فهي لن تكون يوماً مركزاً للمال، ولا وجهة سياحية، ولا منبراً للعلم.. لأنها تفتقد للسلوك السوي الذي انعكس على عدم استقرارها وتخبط سياساتها.

"أوبك" هي التي جلبت الضوء لتلك الجزيرة الصغيرة، ووضعت العدسة المكبرة فوق موقعها على الخارطة، ومن الحماقة أن تعتقد بأن المجتمع الدولي سيسمح بأن يؤثر هذا القرار على استقرار أسواق النفط والاقتصاد العالمي، أو التلاعب بالعرض والطلب.

* نقلا عن "الرياض"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط