السعودية الجديدة والصناعة الوطنية

عبدالرحمن عربي المغربي
عبدالرحمن عربي المغربي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

منتدى تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية مرحلة قوية للسعودية الجديدة ومنصة عالمية ومبادرة مميزة لهذه الخدمات، فبكل ثقة وطموح دخلت السعودية هذه المرحلة لبرنامج تطوير الصناعات الوطنية والذي افتتحه ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حتى يتم تعزيز القاعدة الاقتصادية وتحويلها إلى قوة صناعية رائدة ومنصة لوجستية عالمية، ويتضمن البرنامج ١٣ برنامجاً لتحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ وتم توقيع اتفاقيات بأكثر من ٢٠٠ مليار ريال ويوفر أكثر من ١،٦ مليون وظيفة ويرفع البرنامج حجم صادرات السعودية إلى أكثر من تريليون ريال ويضم أكثر من ٣٣٠ مبادرة ٠

ويعتمد البرنامج إستراتيجية ترتكز على تنمية أربعة قطاعات حيوية تشمل الصناعة والتعدين والطاقة والخدمات اللوجستية فهذا البرنامج يعتبر أحد أهم محاور رؤية المملكة ٢٠٣٠، فالسعودية اليوم لديها موعد مع الإنجاز والتطوير، لديها موعد مع الانتصار، لديها موعد مع التحدي حتى نرسم المستقبل لهذا الوطن

فهذا البرنامج يعمل على تطوير ١١ صناعة من بينها صناعة السيارات والصناعات الطبية والاستزراع المائي والسمكي إلى جانب تطوير الصناعات المرتبطة بالنفط والغاز.. هذه السعودية الجديدة بإذن الله ٠

وبفضل الله وقعت ٣٧ اتفاقية ومذكرة تفاهم متنوعة بين وزارات وشركات وهيئات سعودية مثل وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية وهيئة الجمارك وأرامكو وسابك وتم طرح أكثر من ٦٠ فرصة استثمارية جاذبة، يقول رئيس اللجنة الوطنية الصناعية بمجلس الغرف السعودي المهندس أسامة الزامل: توجهت الدولة لدعم القطاع الصناعي من خلال برنامج الصناعات الوطنية والخدمات اللوجستية وتشجيع القطاع الخاص من زيادة الاستثمارات وجذب الاستثمارات الأجنبية من خلال تقديم التسهيلات والمحفزات.

حقيقة إن هذا البرنامج الصناعي بإذن الله ثم بطموح القيادة ستتحول المملكة معه إلى دولة رائدة في هذا المجال على المستوى الإقليمي والعالمي.

نقلاً عن "المدينة"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط