إدواردو وطه حسين

عبدالله بن بخيت
عبدالله بن بخيت
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

دار حوار ساخن على تويتر بين ناقد وروائي، تبادلا إشارات الغضب بعد أن قال الناقد إن الأديب الفلاني لا يصلح روائياً. في حكي المجالس، في سطرين فقط تستطيع أن تزيل أي قيمة عن أي شخص تريد. تستطيع أن تقول إن طه حسين لم يكن مفكراً، كان يسرق آراءه من المستشرقين ثم تذهب إلى فراشك قرير العين. أما القارئ بعد أن يتلقى هذا الرأي فسوف ينتقل إلى التغريدة التالية التي تقول (إدواردو يتم برنامج علاجه وسيعود إلى الملاعب بعد عدة أسابيع)، ثم تليها التغريدة الثالثة (شركة صينية ستطرح في الصيف القادم جهاز جوال قابل للطي)، ثم تأتي التغريدة التي بعدها (الفحص قبل الزواج أصبح ضرورة ويجب أن يطبق في كل مناطق البلاد)، ثم تأتي تغريدة تقول (ترمب يوقع على الانسحاب من اتفاق باريس للمناخ).

عندما تذهب إلى فراشك وتتأمل فيما اكتسبته من تويتر لا تتذكر هل طه حسين هو الذي أتم برنامجه العلاجي أم أن إدواردو هو الذي كان يأخذ أفكاره من المستشرقين. هل قرر ترمب الانسحاب من اتفاقية المناخ أم قرر الفحص قبل الزواج. تقرأ أربعين تغريدة لا علاقة بينها تحت أي ظرف أو مستوى.

تستطيع في تويتر أن تتابع كل ما يعجبك في الحياة. حساب الهلال وحساب ناسا وحساب كاتب مرموق وحساب عيار وحساب فضائح. فما أن تدخل حسابك حتى تبدأ هذه الأخبار والعجائب والآراء والنكت والتعليقات والشتائم تتابع أمامك.

كل موضوع لا يزيد على سطرين وأن كثر فأربعة، هل تسمى هذه الفوضى والبعثرة والاجتزاء صحافة، أمَن العقل والمنطق أن تأخذ رأياً أو معلومة من شخص بلا اسم ولا عنوان، لا تعلم هل هو في تل أبيب أم في طهران أم في الرياض أم في طوكيو؟

تبدأ الصحافة من أهم نقطة تغيب عن تويتر.. المسؤولية. كل ما يطرح في تويتر تأخذه على مسؤوليتك فقط. أستطيع أن ألفق في حسابي أن وزارة الإسكان قررت إقامة ناطحات سحاب لتوزيعها على أصحاب الدخل المحدود مجاناً، مثل هذا الكلام لا تستطيع أن تنشره جريدة. الجريدة مسؤولة وتحاسب على كل كلمة تقولها، الرأي في طه حسين لا يمكن أن يقال في سطرين على الماشي، لا يمكن أن أنفي عن أديب صفته وتاريخه بكلام غير مسنود بتحليل نقدي يقبله محرر محترف.

يذكرني تويتر بحراج ابن قاسم في السبعينات، في قلب الضجيج ستصادف كل الأشياء، قدر وساعة وماكينة خياطة وشراشف وتلفزيون وقواطي صلصة وسيكل وكتاب البيان الشيوعي.

*نقلا عن الرياض

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط