.
.
.
.

الغباء القطري

أمجد المنيف

نشر في: آخر تحديث:

تعمل الشركات التقنية باستمرار على خلق الحلول التقنية، التي تمكنها من التطور والتطوير ومكافحة النشاطات المزيفة، على الرغم من عدم قيامها بما يجب تجاه المحتوى المتطرف والتجاوزات.

تقول "فيس بوك" إنها استفادت من الذكاء الاصطناعي، وبنت بعض الحلول التي تساهم في كشف الحسابات التي تصفها الشركة بالمزيفة، من خلال طرق تقنية متقدمة.

وبحسب التقارير المنشورة، تستخدم "فيس بوك" نموذجاً جديداً في تعلم الآلة يدعى Deep Entity Classification (DEC)، والذي يعمل على تحليل الحسابات المزيفة بعمق أكبر من الطرق التقليدية، وبالتالي يكشف عدداً أوسع بكثير منها ويعطلها.

في السابق، كانت الطرق التقليدية تعمل على متابعة الملف الشخصي فقط ورصد السلوكيات المشبوهة خاصة عندما تكون متطرفة للغاية مثل إرسال عدد كبير من طلبات الصداقة أو المنشورات الترويجية خلال مدة زمنية قصيرة.. لكن الآن هذا النموذج الجديد لا يمكن خداعه بسهولة كما يتم خداع النموذج القديم عبر تعديل عدد الأصدقاء. أما الآن فيتم النظر في علاقات الحساب مع أصدقائه والمجموعات والصفحات التي أعجب بها وانضم إليها وكيفية تفاعله فيها.

وبالعودة للتقرير التقني، المنشور في موقع "عالم التقنية"، فإن "فيس بوك" تستفيد كثيراً من العديد من المؤشرات مثل مقارنة أعمار أصدقاء الحساب وعددهم وطبيعة المجموعات التي انضم إليها، بالإضافة لتقييم المجموعات والصفحات نفسها من خلال عدد أعضائها ومديريها.

بالتزامن مع الإجراءات الجديدة، فقد أعلنت "فيس بوك" أنها أغلقت عدداً من الحسابات القطرية المزيفة تديرها شركة هندية، بعد أن اكتشفت تورطها في استهداف السعودية والإمارات عبر أنشطة ترويجية مزيفة بدأت على منصتَي "فيس بوك" و"انستغرام" لتشمل مواقع أخرى. وقالت "فيس بوك" في تقريرها الشهري إنها أغلقت، في 29 فبراير الماضي، عشرات الحسابات المزيفة كانت تديرها شركة التسويق الرقمي الهندية "أريب غلوبال"، استخدمت لنشر أخبار وتقارير داعمة لسياسات قطر وتروج لحكامها، فيما تنتقد في ذات الوقت السعودية والإمارات.

أخيراً.. الغباء القطري لا يمكن أن يستوعب ما قد يكشفه الذكاء الاصطناعي. والسلام..

* نقلا عن "الرياض"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة