.
.
.
.

نافذة العمل المرن !

خالد السليمان

نشر في: آخر تحديث:

من أنظمة العمل التي افتقر لها السوق السعودي لفترة طويلة، نظام العمل بالساعات الذي يمكن الباحثين عن العمل وأرباب الأعمال من التعاقد بمرونة على أساس الساعة في وظائف موسمية أو قصيرة أمد الحاجة، وهو نظام يتواجد في العديد من دول العالم ويلبي احتياجات السوق !

لذلك جاء إطلاق وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية برنامج العمل المرن منسجما مع متغيرات سوق العمل وتلبية حاجاته، والمرونة هنا تكمن في تمكين طالب العمل من الاستفادة من فرص الوظائف الموسمية والمؤقتة بما يكفل ويضمن حقوقه، ويلبي احتياجات صاحب العمل دون الالتزام بأجور الإجازات ومكافأة نهاية الخدمة !

برنامج العمل المرن لا يوفر قاعدة نظامية لعلاقة العمل بالساعات تضمن حقوق طرفيها من خلال آليات التسجيل عبر المنصة الإلكترونية MRN.SA والتحقق من البيانات عن طريق أبشر وحسب، بل ويسهم في خفض نسبة العمالة الوافدة المخالفة التي يستخدمها اقتصاد الظل، ويتيح للمواطنين فرصا أكبر للعمل واكتساب المهارات وتحسين مستويات الدخل وخفض نسبة البطالة مما ينعكس إيجابا على الاقتصاد الوطني !

أهم الميزات التي سيحصل عليها الموظف هنا العمل بأوقات مرنة تتناسب مع وقته الشخصي، خاصة الفئات التي لا يناسبها العمل بدوام كامل كالطلاب والطالبات ومن يملكون أوقات فراغ يودون الاستفادة منها في العمل بالساعة وزيادة مستوى الدخل، كما أنها تتيح له التسجيل في المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، ناهيك عن اكتساب المهارات والخبرات التي تسهم في التأهيل ورفع الكفاءة !

* نقلا عن "عكاظ"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة