.
.
.
.

الباحة تزهو وتحتضن زوارها

محمد سالم الغامدي

نشر في: آخر تحديث:

الباحة أو كما يسميها البعض جوهرة الجنوب، هذه المنطقة الساحرة في طبيعتها وجوها المعتدل صيفاً والبارد شتاءً والممطر بكل الفصول يستوجب على الجهات ذات العلاقة مثل وزارات السياحة والشؤون البلدية والقروية والنقل والاتصالات والطيران المدني أن تقوم بأدوارها الفاعلة في استثمارها لتكون منتجعاً سياحياً مستداماً صيفاً وشتاءً يستهوي قلوب السكان من داخل المملكة وخارجها فيما لو قامت تلك الوزارات بدورها المطلوب من خلال تهيئة البنية التحتية ذات العلاقة كالمنتجعات والمنتزهات بكافة خدماتها والطرق والبرامج السياحية وأبراج الاتصالات التي تصل إلى كل زاوية فيها وكذلك المطار الدولي الذي يربط المنطقة ببقية دول العالم وفتح الطرق إلى كل زواياها الطبيعية. ولاشك بأن المنطقة تخطو خطوات متباعدة في عهد قيادتنا رعاها الله وتوجيهات ومتابعة أميرها المحبوب حسام بن سعود وفقه الله، وقد أسعدني ما لمسته من بعض قيادات المنطقة الذين التقيت بهم في زواج ابن الأخت مهند مساعد الحمراني مثل سعادة وكيل الأمارة الأستاذ/ أحمد السياري وسعادة أمين المنطقة الدكتور/ علي السواط وسعادة محافظ بلجرشي الأستاذ / غالب بن غلاب وسعادة مدير شرطة المنطقة اللواء / وليد الحربي وشيخ قبيلة بلجرشي أحمد بن مصبح وشيخ قبيلة الرهوة أحمد الكلي في فندق المنتزه الوطني الذي وجدته من أرقى وأجمل وأهدأ الفنادق التي نفاخر بمثلها في المنطقة ونتمنى أن يكون لدينا العشرات مثله، حيث لمست من الجميع كلاً فيما يخصه حجم التفاؤل والتفاعل عن المستقبل القريب والبعيد الذي تنتظره المنطقة لتكون من أبرز المناطق السياحية في المملكة ومنطقة الخليج، حيث تم من خلال حديثهم الإفصاح عن بعض تلك المشاريع التي تخدم المرفق السياحي والتي يجري تنفيذها أو ستنفذ قريباً.

ولعل زيارة معالي وزير الإسكان وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله الحقيل للمنطقة بالإضافة إلى زيارة وفد من هيئة السياحة والتراث الوطني وقبل ذلك بعض الوزراء واطلاعهم على مطالب المنطقة حيال الوزارات والهيئات ووعودهم بتلبية تلك الاحتياجات هو خير دليل على مدى العناية التي تحظى بها المنطقة.

ولعل أبرز مطالب المنطقة:

- تفعيل السياحة الشتوية الرائعة جداً.

- تكثيف عدد المنتزهات المتكاملة التجهيز وفتح الطرق المزدوجة إليها وبالذات حول الجبال المحيطة بسد الجنابين.

- بناء المنتجعات المصغرة والفاخرة كاملة التجهيز حول تلك المنتزهات.

- تكثيف أبراج الاتصالات.

- تكثيف الدعم المالي واللوجستي من تلك الوزارات وهيئة السياحة والتراث الوطني وهيئة الطيران المدني.

- تكثيف الدور الإعلامي من قبل وزارة الإعلام من خلال التعريف بذلك الوجه الجميل الساحر من بلادنا الحبيبة. وللجميع أردد مقولة أهل الباحة الترحيبية (مرحباً هيل عد السيل)، والله من وراء القصد.

* نقلا عن "المدينة"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة