.
.
.
.

قال وفعل (2 / 3)

خالد بن حمد المالك

نشر في: آخر تحديث:

وجاء في كلمة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ضمن مضامينها المهمة ما تم إنجازه لرفع كفاءة الأجهزة الحكومية، والنجاح الذي تحقق في استثمارات صندوق الاستثمارات العامة، وحديثه عن المبادرات الحكومية الأخرى، وما أظهرته الدولة من كفاءة في إدارتها لأزمة كورونا، وضبط الإنفاق الحكومي، وحسن إدارة الموارد، وصولاً إلى الهدف التالي وهو تحسين دخل المواطن، وخفض نسبة البطالة، وتحسين مستوى المعيشة لدى الشرائح المتوسطة والأقل دخلاً.

* *

وما تحدث به سموه كان عن بعض مخرجات رؤية 2030 والمنجزات التي تحققت إثر إعلانها، وقد حرص ولي العهد على أن يصارح المواطنين بها، ليضعهم في أجواء ما تحقق خلال عهد الملك سلمان، خصوصاً في مجال الإسكان، حيث إن زيادة نسبة التملُّك وصلت إلى 60 في المئة، مع القضاء على طول الانتظار، بأن أصبح فورياً بعد أن كان على المواطن أن ينتظر 15 عاماً، وذلك بفضل السياسات التي اتبعتها الحكومة في هذا الملف، كما تحدث سموه عن الإصلاحات الكبيرة لسوق العمل في المملكة، وما ساهم به ذلك من زيادة في معدلات التوظيف، وتقليص نسبة البطالة، يدعمها رفع كفاءة الأجهزة الحكومية، واستثمارات صندوق الاستثمارات العامة، والبرامج والمبادرات الأخرى.

ADVERTISING

* *

وما دمنا قد أشرنا إلى صندوق الاستثمارات العامة بعد أن كان مغيَّباً لسنوات طويلة، كما أكد ذلك سمو الأمير، فقد ساهم إصلاح الصندوق السيادي للمملكة بدور إستراتيجي كبير كأحد المحركات الأساسية لنمو الاقتصاد السعودي، حيث تضاعفت استثماراته من 560 ملياراً إلى ما يزيد على 1.3 تريليون ريال خلال ثلاث سنوات فقط.

* *

والمملكة - كما يقول سموه - تعد أحد أكبر وأهم اقتصاديات العالم، ويتم العمل على مضاعفة حجم الاقتصاد وتنوّعه، وقد قامت الحكومة بعملية إعادة هيكلة واسعة لعدد من القطاعات بما عزَّز من إيرادات الدولة غير النفطية، ولم يجعلها مرهونة لتقلبات أسعار النفط.

*نقلا عن "الجزيرة"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.