.
.
.
.

معهد الإدارة العامة والتحول الرقمي

مها الوابل

نشر في: آخر تحديث:

تخطو بلادنا خطوات واثقة ومميزة في عالم التحول الرقمي؛ مما جعلها ضمن أبرز دول المنطقة في هذا المجال العصري، وتتبوأ مكانتها اللائقة على المستوى العالمي. واتساقًا مع هذه الاستراتيجية الوطنية، ورؤية المملكة 2030 التي تولي التقنية اهتمامًا بارزًا ضمن أولوياتها لبناء وطن عصري ضمن مصاف دول العالم المتقدمة؛ فقد حرص معهد الإدارة العامة منذ تأسيسه قبل 60 عامًا على أن يتواصل عطاؤه التنموي، كمؤسسة رائدة في دعم التنمية الإدارية تتخذ من المبادرة وسرعة الاستجابة والابتكار منهج عمل يُمكن حكومة المملكة من تحقيق أهدافها، وذلك عبر مجالات عديدة، كالتدريب الإداري، والبحوث والدراسات الإدارية، والاستشارات الإدارية، وغيرها من المجالات التي تمثل نقاط تماس مهمة بين التنمية الإدارية ومسيرة التنمية بصفة عامة في المملكة، مثل التحول الرقمي والبنية التقنية المتميزة التي يستثمر فيها المعهد باستمرار؛ لتحسين جودة مخرجاته وتلبية رغبات عملائه.

فقد أنشأ المعهد مركزًا للبيانات وفق أفضل الممارسات العالمية Tier 3 Data Center وفق تصنيف Uptime Institute؛ لتحقيق أعلى مستوى من رفع التواجدية وتمكين استمرارية الأعمال، وهذا المركز مرتبط بـ10 مراكز بيانات فرعية للفروع ومركز للاستعادة من الكوارث. كما يتكامل مع أنظمة المعهد أكثر من 60 جهة حكومية من خلال قناة التكامل الحكومية؛ للاستفادة من خدمات الترشيح وخطط التدريب السنوية ونتائج المتدربين وغيرها من الخدمات بشكل آلي. كذلك تم تصنيف المعهد ضمن أفضل 7 جهات حكومية في قطاع التعليم نضجاً في قياس نضج التحول الرقمي الحكومي، وفق نتائج القياس الثامن للتحول الرقمي الحكومي، حيث يصلنا في المعهد ما يقارب من مليون طلب ترشيح إلكتروني على برامج المعهد في العام الواحد. ويتم معالجة هذه الطلبات منذ استقبال الطلب حتى القبول بشكل لآلي ودون تدخل بشري.

كذلك استثمر المعهد في بناء منصة تدريب إلكتروني رقمية تعتمد على أحدث الأساليب الرقمية وأفضل الممارسات العالمية في تصميم وتطوير البرامج التدريبية الإلكترونية، وهي منصة "إثرائي" التي تعد اليوم واحدة من المنصات العربية الأشهر في الوطن العربي في قوة وجودة المحتوى التدريبي والذي يقدم خيارات تدريبية عصرية من خلال منصة رقمية متاحة لجميع الموظفين والمستفيدين في أي وقت ومكان. وهذا الخيار الاستراتيجي المهم قلل من التكلفة المادية على الموظف وجهته الوظيفية، خاصة من هم في مدن لا تتوفر فيها فروع للمعهد، ووفر على ميزانية الدولة الكثير من أعباء مصاريف الانتداب، والتذاكر، والسكن. وتزخر "إثرائي" اليوم بأكثر من 266 منتجًا، وأكثر من 3 ملايين دورة تدريبية منفذة على المنصة، وأكثر من 6 ملايين زائر من مختلف أرجاء الوطن العربي. هذا بخلاف الخدمات المكملة للعملية التدريبية والتي تقدم بالمنصة من إضاءات إثرائية ومؤتمرات إلكترونية والتي تقدم مجانًا كمساهمة من المعهد في نشر الثقافة والممارسات الإدارية السليمة، وتعزيز دور المملكة في إثراء المحتوى العربي الرقمي. ولم تتوقف مسيرة التطوير التقني في المعهد، والذي يعمل على تطوير خدماته التدريبية مستقبلًا والاستفادة من التقنيات الحديثة في التدريب، مثل الواقع الافتراضي، والواقع المُعزز، وغيرهما.

يتكامل مع أنظمة المعهد أكثر من 60 جهة حكومية من خلال قناة التكامل الحكومية؛ للاستفادة من خدمات الترشيح وخطط التدريب السنوية ونتائج المتدربين وغيرها من الخدمات بشكل آلي. كما تم تصنيف المعهد ضمن أفضل 7 جهات حكومية في قطاع التعليم نضجاً في قياس نضج التحول الرقمي الحكومي وفق نتائج القياس الثامن للتحول الرقمي الحكومي، مع الأخذ في الاعتبار استثمار المعهد في بناء منصته "إثرائي" للتدريب الإلكتروني التي تعد اليوم واحدة من أفضل المنصات العربية في هذا المجال.

وبذلك تم التوسع في شريحة المستهدفين من خدمات المعهد التدريبية، وتنفيذ أكثر من 219551 جلسة تدريبية تزامنية مباشرة عن بُعد، استفاد منها ما يقارب 114451 متدربًا. وكذلك تم تفعيل استخدام تقنية المعامل الافتراضية؛ لإتاحة معامل الحاسب الآلي بالمعهد واستخدامها عن بُعد للمتدربين والدارسين لتنفيذ البرامج التدريبية العملية لضمان المحافظة على جودة العملية التدريبية. حيث عقدت أكثر من 36894 جلسة تدريبية عملية، خلال العام الماضي فقط.

يحقق لنا أن نفتخر أن معهد الإدارة العامة منشأة وطنية حكومية سعودية والمستقبل ينبئنا بالأفضل والأجمل عن هذا المعهد العريق.

* نقلا عن "الرياض"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.