.
.
.
.

معهد حيوي وبرامج تنموية

محمد الصويغ

نشر في: آخر تحديث:

باستقراء البرامج التدريبية المتنوعة التي يقوم بها معهد الإدارة العامة بالمنطقة الشرقية، يمكن الخروج بنتيجة واضحة تتمحور في أهمية تلك البرامج النوعية التي ساهمت وما زالت تساهم في تطوير وتحديث الكوادر الوطنية وتنمية مهاراتهم؛ تحقيقًا للمراحل التنموية التي تعيش المملكة تحت ظلالها الوارفة بقيادتها الرشيدة - أيّدها الله -، وإزاء ذلك فقد أشاد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، أثناء استقباله قبل أيام مدير عام فرع معهد الإدارة العامة بالمنطقة الشرقية بتلك البرامج، حيث قدّم لسموه التقرير السنوي المتضمن إنجازات المعهد خلال العام المنفرط.

وبالوقوف على مفردات وجزئيات التقرير، يتضح أن المعهد يمارس سلسلة من التدريبات المزجاة لمنتسبيه في حقول إدارية مختلفة، وتهيئتهم للعمل وفقًا لخطط علمية مدروسة بإتقان، حيث قام بتدريب 344867 متدربًا عبر منصة "انراني"، ومشاركة 2485 من القيادات الإدارية العليا في الحلقات التطبيقية، كما قام بتقديم 25 استشارة للأجهزة الحكومية، وتخريج 2145 دارسًا في البرامج الإعدادية، وإتاحة الفرصة لحوالي 55026 متدربًا للمشار كة في المؤتمرات الإلكترونية، وما زال المعهد يسعى لتدريب أكبر عددٍ من منسوبي القطاعات الحكومية، بما يؤكد استمرارية المعهد في أداء رسالته الوطنية الهامة لتنمية مهارات منسوبي القطاع العام، وتقديم استشاراته لكافة القطاعات، ومواصلة تطويره وتحديثه أساليبه التدريبية.

نقلاً عن "اليوم"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.