.
.
.
.

عسير ومشروع ولي العهد الرائد

علي خضران القرني

نشر في: آخر تحديث:

• تتواصل جهود ومساعي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -يحفظه الله- في تحقيق المشاريع التي تعود على الوطن والمواطنين بالخير، والنفع العميم على كافة الأصعدة والتي تتواصل على البلاد بين آونة وأخرى.

• فمن المشاريع الرائدة الجديدة التي أطلقها سموه قبل أيام، تخصيص مبلغ (50) مليار ريال، لتحويل منطقة عسير أحد مصايف المملكة المشهورة إلى وجهة سياحية عالمية طيلة العام بهدف جذب السياح داخلياً وخارجياً إليها، ورفع اقتصادنا المحلي إلى العالمية، وتوفير العديد من فرص العمل لسكان المنطقة نتيجة لذلك.

• لا شك أنها استراتيجية فريدة من نوعها، ونقلة نوعية رائدة في مجال السياحة ستتحول معها منطقة عسير المشهورة سياحياً بإذن الله إلى منطقة سياحية عالمية نادرة -شكلاً ومضموناً- طيلة العام لتأهُّلها لذلك: أجواءً ومنتجعاتٍ وتضاريس وعيوناً اشتهرت بها منذ القدم.

• وهكذا تحظى منطقة عسير مصيف الجنوب المشهور، بشمولها من سمو ولي العهد بهذا المشروع الموفق تقدماً وتطويراً بما يساهم في تعزيز كيانها السياحي ومستقبلها الوطني، وبما يرفع من مستواها سياحياً وعالمياً ونهضوياً لتصبح وجهة سياحية عالمية جاذبة لقاصديها من كل حدب وصوب على مستوى الداخل والخارج طيلة العام.

• إن منطقة عسير حَريَّة بشمولها بمثل هذا المشروع الاستثماري الرائد لما لها من مكانة استراتيجية وتاريخية عريقة وسياحية هامة ستضخ من خلالها بإذن الله ثروة اقتصادية تُسهم إسهاماً فاعلاً في دعم اقتصادنا القومي بدرجة عالية حاضراً ومستقبلاً، بفضل وفكر قائد التجديد والتغيير ومهندس التنمية صاحب السمو الملكي ولي العهد ونجاح رؤاه وتخطيطاته المتوالية المنبثقة من رؤية المملكة (2030) والتي عمّت أصداؤها تقدماً وتطويراً أرجاء البلاد خيراً ورقياً وتطويراً وسمواً ورفعة.

• شكراً ولي العهد على هذا المشروع العملاق، والمبادرة الرائدة لمنطقة عسير وأهلها والوطن أجمع، وجعل ذلك في ميزان حسناتكم.

وحفظ لنا قائد المسيرة ورائد النهضة، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- الداعم والموجِّه لكل ما فيه خير البلاد وسعادة مواطنيها، وبالله التوفيق.

نقلاً عن "المدينة"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.