.
.
.
.

ما أقوى الرياض

مها الوابل

نشر في: آخر تحديث:

تبهرني الرياض في كل مرة أزورها.. وتتملكني الدهشة.. عاصمة العواصم.. كبيرة.. قوية.. صاخبة.. متماسكة.. يختارها النمو والازدهار وتختار الأناقة والفخامة.. تمشي تارة وتارة تهرول وكثيراً ما تركض بمن فيها.. تقبل التحدي وتفوز وتنتصر، وهي وجهة الحالمين الطموحين المفعمين بالحياة.. مدينة لا تشبه كل المدن وإن كانت أحياء وشوارع ومنازل، ولا أستطيع أن أشبهها بأحد؛ فالرياض قامت من تاريخ خاص كلنا نحبه ونردده ونزهو به، واكتسبت الرياض أهمية تاريخية وسياسية وتجارية منذ أن كانت مدينة قديمة، وعاصمة لإقليم اليمامة وبعد مرور أكثر من 91 عاما على اختيارها كعاصمة للدولة السعودية الثانية ثم الثالثة، كانت الرياض ومازالت موقع كثير من الأحداث السياسية والاقتصادية والثقافية، واستضافت العديد من المؤتمرات والقمم المحلية والخليجية والعربية والعالمية. كانت آخرها في نوفمبر 2020 عندما استضافت وترأست قمة مجموعة العشرين لدول العالم.

يختار المسافرون والرحالة والزائرون في رحلاتهم العواصم والمدن الكبيرة ليتعرفوا على الدول والثقافات والحضارات، ونفتخر في المملكة أن الرياض هذه المدينة الشامخة في وسط الصحراء تتحدث عبر الزمن عما يحدث في بلادنا من رخاء وازدهار ونهضة حقيقية تطال البشر والحجر.. تنافس الدول والمدن.. تجذب المال والاقتصاد.. تستقطب الممتاز والمبتكر.. تكبر ويكبر معها الحلم والامنية والطموح. الرياض هي عاصمة المملكة، وأكبر مدنها وثالث أكبر عاصمة عربية من حيث عدد السكان. تقع الرياض وسط شبه الجزيرة العربية في هضبة نجد، ويسكنها نحو 10.5 ملايين نسمة، وتعتبر العاصمة السعودية إحدى أسرع مدن العالم توسعًا، فخلال نصف قرن من نشأتها اتسعت مساحة المدينة الصغيرة إلى أكثر من 1973 كيلو متر مربع.

نرى ونسمع ونشاهد ونلمس الجهود الجبارة التي تأخذ الرياض نحو المجد، حيث يولي خادم الحرمين الملك سلمان وولي عهده الأمين -حفظهما الله- عناية خاصة بالرياض فهي مدينة المدن في المملكة خلال هذا العهد الزاهر، وتأخذ الرؤى الرياض أن تكون ضمن أفضل 100 مدينة حول العالم، ويقف على ذلك جهود وزارات وهيئات كبرى. يقسم التخطيط الحضري مدينة الرياض إدارياً إلى 16 بلدية، تضم أكثر من 167 حيا سكنيا، تديرها إمارة منطقة الرياض، وأمانة مدينة الرياض والهيئة الملكية لمدينة الرياض، ووزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، وهي تملك مقومات سياحية وثقافية من المواقع التاريخية والمتاحف والمعالم الحضرية، كبرجي الفيصلية والمملكة، ومركز الملك عبدالعزيز التاريخي، والمتحف الوطني السعودي، ومركز الملك فهد الثقافي، ومكتبة الملك فهد الوطنية، والجامع الكبير، وقصر المصمك، إلى جانب أحد مواقع التراث العالمي المسجلة في اليونسكو (حي طريف) بالدرعية، ويقام في الرياض سنويًا عدد من المهرجانات والأحداث الثقافية والترفيهية، مثل المهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية)، ومعرض الرياض الدولي للكتاب، وموسم الرياض، وهي مقر التلفزيون الرسمي السعودي والإذاعة السعودية الرسمية.

تعتبر الرياض ورشة عمل كبرى طوال العام وهي محط انظار المحيط المحلي والإقليمي والعالمي فهي أيقونة العمل المستمر نحو العلا.

لا تتردد أن تكون الرياض وجهتك القادمة للتعرف على السعودية في واحدة من أكبر مدن العالم وسجل وحدث الناس أنك مررت بالرياض فهي من أقوى عواصم العالم.. وانتظروها بحلول عام 2030.

نقلاً عن "الرياض"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.