.
.
.
.

هنيئاً للرياض بتألقها

بلقيس النجار

نشر في: آخر تحديث:

تشهد مدينة الرياض، كما باقي المناطق في المملكة العربية السعودية، طفرة اجتماعية لم نكن نظن أننا سنشهدها في حياتنا، مما ينبئ عن أن مدينة الرياض ستكون في خلال السنوات القليلة القادمة من أهم العواصم العربية سياحياً وترفيهياً واجتماعياً وبالتأكيد اقتصادياً.

كانت آخر زيارة لي للرياض منذ ما يقارب العشرين عاماً، عندما كان زوجي مقيماً فيها بحكم منصبه، وطوال فترة إقامته، التي تجاوزت الأعوام التسعة، لم أزر المدينة إلا مرتين فقط لعدة أسباب؛ أحدها أن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كانت آنذاك تجول وتصول في الأسواق، وكان أفرادها يتدخلون بكل صغيرة وكبيرة، مما يجعل الجو العام صارماً وكئيباً وحذراً. وكان لي شخصياً موقفان مع أفراد هذه الهيئة، بالرغم من أني كنت متدثرة بالعباءة وغطاء الرأس، ولكن لم يعجبهم أني كنت سافرة الوجه.

عدت الى الرياض قبل أسبوعين في زيارة ضرورية خاطفة لمرافقة مريض، ولم تكن زيارة سياحية لذلك لم يتسنَّ لي الوقت لزيارة العديد من الأماكن السياحية في المدينة وضواحيها.

وبطبيعة الحال، وبحكم أن لدينا روابط عائلية واجتماعية وعدداً من الأصدقاء في هذه المدينة المضيافة، فقد التقينا بعدد قليل منهم بسبب قصر المدة. والحقيقة أن الضيافة السعودية بدأت قبل أن تطأ أقدامنا أرض المملكة، حيث تكفل الأخ العزيز أبو مؤيد بالبحث عن سكن مناسب لنا قبل قدومنا بعدة أسابيع، بل وملأ الثلاجة بالاحتياجات الغذائية الضرورية وكل ما لذ وطاب لعدة أيام. كما قام الأخ الشاب عبدالرحمن بالتواصل شخصياً مع الجهات الصحية المعنية، مما سهل علينا أموراً كثيرة فيما بعد.

وهالني، بل أسعدني حجم التغيير الذي طرأ على المدينة وعلى الناس وعلى الجو العام في مرافق المدينة، فمنذ الوصول الى المطار يشعر الزائر بمقدار الحرية والثقة التي تتحرك بها النساء، وثم استقللنا تاكسي المطار الذي تم تدشينه أخيراً ويخدم المطار فقط، وهذا التاكسي مزود بشاشة الكترونية بها عدة تطبيقات، مثل عداد لسير الرحلة يوضح أيضاً تاريخ اليوم ودرجة الحرارة، بالإضافة الى خدمات أخرى مثل تعقب سير الرحلة والملف الشخصي للسائق والأماكن ذات الأهمية في المدينة، علاوة على الترجمة الى عدة لغات. وطوال الطريق الى السكن كنت أشاهد النهضة العمرانية السريعة في المباني والطرق والجسور، كما رأيت جامعة الأميرة نورة ذات المباني الفخمة الجميلة التي تغطي مساحات شاسعة على طول الطريق، وكما قيل لي بعد ذلك، انها تحتوي على مترو مخصص لينقل الطلبة داخل الحرم الجامعي لشدة اتساعه.

ومما لاحظته أيضاً حب المواطنين السعوديين للزائرين الكويتيين وترحيبهم بهم، والتطوع لتقديم أية خدمات يحتاجون اليها، ففي أكثر من موقف في المستشفى وفي المركز التجاري تبدي الموظفة أو البائعة استعدادها لتوصيلنا الى وجهتنا بدلاً من طلب التاكسي، على الرغم من اعتذارنا لهم لعدم قبول هذه الدعوة. ومن الشخصيات المميزة التي التقينا بها السيدة نجلاء التي تآلفت قلوبنا معها وكأننا نعرفها منذ زمن طويل، وكانت خير المعين لنا في هذه الرحلة، كما أنها اصطحبتنا بمركبتها المازدا الى بعض المراكز التجارية الشهيرة، مثل الرياض بارك وواجهة الرياض.

وعلى الرغم من أنني لم أزر إلا هذين المركزين التجاريين، فقد ذهلت من أعداد المجمعات والمولات الجديدة التي ظهرت خلال السنوات القليلة الماضية. واللافت للنظر أن %90 من الموظفين في هذه المراكز هم من المواطنين السعوديين، سواء كانوا باعة في المتاجر أو موظفي استقبال أو مهن أخرى. بل إن البائعات السعوديات في هذه المتاجر، وخاصة تلك التي تعنى بشؤون المرأة والأسرة، يبدين تفاعلاً وحماساً مع العميلات بكل حيوية ومودة. وهذا هو الجو العام الذي يشعر به الزائر، حيث يتصرف الناس على سجيتهم بارتياح واحترام، ويستمتعون بالأنشطة الترفيهية ويتفاعلون معها ويطربون لسماع أغاني الفرق الغنائية التي تقدم عروضها في هذا المجمع أو ذاك، كما تقوم بعض المطاعم الراقية بتقديم عروض غنائية وموسيقية في نهاية الأسبوع. وعلى الرغم من أن قرار السماح بإعادة افتتاح دور السينما في السعودية لم يمض عليه أكثر من ثلاث سنوات، فإن العديد من المراكز التجارية التي تضم عشرات دور السينما تم بناؤها في ظرف هذه السنوات الثلاث. لذلك أجزم بأنه طالما تقوم المملكة العربية السعودية بهذه الخطوات الجبارة لتلحق بركب القرن الواحد والعشرين وتأخذ مكانها الطبيعي في مصاف الدول الكبرى، فبالتأكيد سنرى تحول الرياض وبقية المدن الأخرى الى وجهات سياحية وترفيهية عالمية، وبالأخص لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي. وأنا على ثقة بأنه ستكون لي زيارات قادمة لهذه المدينة التي سحرتنا برقيها وجمالها.

وختاماً، هنيئاً للرياض بتألقها والى المزيد من التألق والتطور.

* نقلا عن "القبس"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة