.
.
.
.

المحتوى المحلي يكسب في موسم الرياض

صالح عيسى

نشر في: آخر تحديث:

كما هو متوقع وصل عدد الحضور لمشاهدات حفل الافتتاح الاستثنائي لموسم الرياض إلى 750 ألف شخص في منطقة بوليفارد ستي الرياض، وكان هذا الرقم قابلاً للزيادة أمام الإمكانات التي تم تسخيرها في ظل دعم واهتمام القيادة الملهمة، ليكون الطموح بلا حدود ويحقق الأحلام كما قال معالي المستشار تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه في كلمة الافتتاح.

كل شيء يصبح جميلاً حينما يقدم من أهله، فإنه حتماً سيكون متقناً بحذافيره ولا يكون مصطنعاً أو جُمّل برتوش مستعارة كي يبدو مقبولاً، فحينما قدم شباب الوطن في حفل الافتتاح العرض السعودي لرقصة "السامري" أحد موروثاتنا الفنية الشعبية الضاربة جذورها في ثقافتنا، نال استحسان الجميع ما قدمه هؤلاء الشباب البارعين بتمرس وثقة، علاوة على التفاعل الكبير المتبادل، وهذه دلالة حية على مقولة معالي رئيس هيئة الترفيه الذي يقول "في موسم الرياض المحتوى المحلي له أولويته".

• كومبات فيلد:

من جنون التخيل أن يتبادر إلى ذهن أحدنا قيادة دبابة حربية، وقد حصل هذا وأكثر في موسم الرياض، وقد غدت إحدى الفعاليات على أرض الواقع من خلال "كومبات فيلد"، وهي إحدى مناطق موسم الرياض 2021، والمنطقة مختصة بالمنافسات الترفيهية القتالية، والعروض الحركية، وألعابًا تتضمن جميع الأنواع الترفيهية القتالية، باستقلال كل واحدة منها عن الأخرى، وسط إجراءات عالية المستوى في توفير وسائل الأمن والسلامة، كما توفر الفعالية فريقًا مختصًا لإدارة كل لعبة قتالية، وهناك 12 مربعًا مخصصاً للرمي، ومتجراً كبيراً مخصصاً لبيع قطع السلاح على مساحة 300م2، وخمسة معارض أخرى متخصصة في المجال نفسه، فيما يعيش الزائر أجواء حماس تجمع المحبين والشغوفين بالهواية. وهناك إبهار آخر من استعراضات نارية ممزوجة بأصوات تمنح الزوار شعورًا استثنائيًا.

ليس ذلك كل شيء، بل هناك أيضاً منطقة خصصت جزءًا من الفعاليات لتعليم قيادة طائرات الدرون عبر أجهزة محاكاة، وميادين حقيقية برفقة طيارين محترفين، إضافة إلى مراكز لصيانة قطع السلاح القديمة وتجربة القتال في العصور الوسطى، ومضمار لركوب الخيل، ومواقع للعبة "الروديو" المخصصة لمحاكاة ركوب الثيران والأحصنة الهائجة.

كل هذه الإثارة والتشويق في منطقة الكومبات فيلد فقط.. ولم نتخيل بعد أكثر.

نقلا عن "الرياض"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.