.
.
.
.

كيف صدمت رائدة فضاء ترمب حول شرب الماء؟

نشر في: آخر تحديث:

صدمت رائدة فضاء في المحطة الفضائية الدولية الرئيس الأميركي #دونالد_ترمب أثناء حوارهما حول شرب الماء في الفضاء، حين كشفت أن البول يجري تنقيته وإعادة شربه في ظل شح الموارد في تلك البيئة القاسية.

وحين سئلت قائدة محطة الفضاء الدولية بيغي ويتسون حول ما تعلمته من خلال تجربتها في الفضاء، قالت إن العلماء يبحثون كيفية استخدام الفضلات البشرية في الفضاء وتحويلها إلى موارد لأن رواد الفضاء يعانون من قلة الموارد إلى أقصى الحدود.

وقالت رائدة الفضاء بكل بساطة إن الماء من الموارد النادرة في الفضاء إلى درجة "أننا نعيد معالجة البول وتطهيره، ونحوله إلى سائل صالح للشرب".

واضافت في تعليق طريف: "مذاقه ليس سيئا كما يبدو من لفظه".

وهنا رد ترمب: "أنا سعيد لسماع هذا، أنت أفضل مني".

وتواصل الرئيس الأميركي #ترمب #مباشرة، الاثنين ،مع #رائدي #الفضاء #الأميركيين في محطة #الفضاء #الدولية، مهنئا خصوصا قائدة المحطة #ويتسون على تحطيم الرقم #القياسي الأميركي لأطوال مدة إقامة متراكمة في الفضاء. وكان إلى جوارها زميلها رائد الفضاء جاك فيشر.

وكان الهدف من هذه المبادرة التي نقلت مباشرة عبر قناة وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) و"فيسبوك" تعزيز دور #المرأة في قطاع العلوم والتكنولوجيا، بحسب #البيت_الأبيض . وقد بثت مشاهد مصورة من هذا الحدث أيضا في عدة مؤسسات تعليمية.

وقال الرئيس #ترمب وهو جالس في المكتب البيضاوي إلى جانب ابنته #إيفانكا ورائدة الفضاء #كايت_روبنز التي عادت أخيرا من مهمة في محطة الفضاء الدولية "إنه يوم مميز جدا في التاريخ المجيد للملاحة الفضائية الأميركية لأنك حطمت، حضرة القائدة ويتسون، الرقم القياسي لأطوال مدة يمضيها في الفضاء رائد أميركي".

وتتولى ويتسون (57 عاما) حاليا قيادة طاقم محطة الفضاء الدولية. وحطمت الاثنين الرقم القياسي لأطول مدة يمضيها رائد أميركي في الفضاء (534 يوما) المسجل باسم جيف وليامز. غير أنها لا تزال بعيدة عن الرقم القياسي المطلق لأطول إقامة متراكمة في الفضاء الذي هو من نصيب الرائد الروسي غينادي بادالكا مع 879 يوما أمضاه في محطة الفضاء الدولية.

وبدأت ويتسون الحائزة دكتوراه في البيوكيمياء مهمتها الحالية في المحطة في 19 تشرين الثاني/نوفمبر. وكان من المفترض أن تستغرق هذه المهمة 6 أشهر لكن تم تمديدها 3 أشهر إضافية.