.
.
.
.

إنجاز علمي يسمح بتحسين تشخيص الإصابة بالسرطان

التجارب شملت 10 آلاف امرأة بينهن 4810 عانين من المرض

نشر في: آخر تحديث:

تقّيم معادلة جديدة نشرتها مجلة جورنال أوف ذي أميركان ميديكال أسوسييشن "جاما" من شأنها تحسين سبل تشخيص الإصابة بـ #سرطان_الثدي أو المبيض لدى #النساء اللواتي يحملن تحولات جينية تزيد من خطر إصابتهن به.

وأدرج #الباحثون الذين عكفوا على إعداد هذه #الدراسة 10 آلاف امرأة بينهن 5 آلاف و46 لم يعانين من السرطان و4 آلاف و810 أخريات عانين من أحد الورمين.

وخلال 5 سنوات من المتابعة للحالات النماذج تم تشخيص 426 إصابة بسرطان في #الثدي و109 في المبيض.

وكانت نسبة خطر الإصابة بسرطان الثدي بين سن البلوغ والثمانين تقدر بـ72% عند النساء اللواتي يحملن التحول الجيني بي ار سي ايه 1 مع ارتفاع في نسبة الإصابة به بين 43 و69% عند اللواتي لديهن التحول الجيني بي ار سي ايه 2 مع إمكانية الإصابة بين عمر 40 و50.

ليقدم هذا #الإنجاز علاوة على كشف دقيق لخطر الإصابة بالسرطان إمكانية تحديد السن التي ينبغي فيها البدء بإجراء #فحوص التشخيص بشكل منهجي.