.
.
.
.

5 مواد مسرطنة في منظفات الملابس

نشر في: آخر تحديث:

تحتوي العديد من منظفات الملابس التجارية الشهيرة على مواد سامة ومسرطنة. كما يعرّض المستهلك نفسه لهذه المواد الكيميائية المسببة للسرطان في كل مرة يقوم فيها بالغسيل، أو بارتداء الملابس التي تم غسلها بواسطة تلك المنظفات، وفق موقع "كير 2".

فيما يلي بعض المواد المسرطنة الأكثر شيوعاً في منظفات الغسيل التي نستخدمها بصفة يومية:

- تستخدم مادة 1Dioxane-4 السامة بكثافة في العديد من المنظفات، كما تربط العديد من الدراسات هذه المادة بالسرطان.

- تحتوي معظم منظفات الغسيل ومواد التنظيف كافة على مادة Nonylphenol Ethoxylate التي تتراكم في البيئة ولها آثار واسعة النطاق على الحياة البحرية. كما أنه يعتبر من مسببات اضطراب الغدد الصماء، من حيث أنه يحاكي هرمون الأستروجين، مما يجعله ضاراً لأي إنسان، خصوصاً النساء اللواتي هن عرضة لسرطان الثدي، أو غيرها من السرطانات المرتبطة بهرمون الأستروجين. كذلك يحظر استخدامه في أوروبا.

- تضم العديد من المنظفات التجارية لغسيل الملابس على ألوان اصطناعية، والتي حددتها "منظمة العمل البيئي" Environmental Working Group EWG كمواد تسبب السرطان.
وتشمل بعض هذه الألوان على: 4methylimidazole, imidazole, 2-methylimidazole and FURAN.

- كذلك تحتوي العديد من منظفات الغسيل على مواد كيميائية تستخدم لتثبيت المنتجات، والتي تم ربطها بمخاطر -تتراوح بين المنخفضة والمتوسطة- في الإصابة بالسرطان، اعتماداً على الأنواع والكميات المستخدمة.

- تحدد قوائم التحذير الخاصة بـ"منظمة العمل البيئي" مدى خطورة مادة Alcohol Ethoxylates الكيميائية اعتماداً على درجة تركيزها في المنتج، باعتبارها تسبب "بعض القلق" بخصوص الإصابة بالسرطان.

وإذا لم تكن متأكداً مما إذا كانت منتجات الغسيل التي تستخدمها تحتوي على مواد مسرطنة، فتأكد من ذلك بالاطلاع على قاعدة بيانات "منظمة العمل البيئي"، التي تضم الآلاف من المنتجات الشائعة.

وقد أثبتت الأبحاث أن العديد من المنتجات التي قد تحمل علامات "خالية من الرائحة"، أو "خالية ونقية"، أو "منعشة" شأنها شأن نظيراتها شديدة الضرر بصحة الإنسان.