.
.
.
.

هذه أشهر أسباب سقوط الطائرات قديماً وحديثاً

نشر في: آخر تحديث:

أحدثت الطائرات ثورة في عالمنا المعاصر. ومع ذلك، تبرز العديد من الأفلام السينمائية والأعمال التلفزيونية أن أكبر حالة "خوف" لدى البشرية هي الموت، خاصة إذا حدث بطريقة غامضة أو مفاجئة. ولأنه نادرا ما ينجو أحد من حادث تحطم الطائرة، فقد أصبح الأمر مادة ثرية وموضوعا جذابا للكثير من سيناريوهات الأعمال الدرامية، أو أقرب مخرج يمكن أن يلجأ له مؤلف لرواية أو سيناريو للتخلص من شخصية من شخصيات مؤلفه الفني، حيث يعلن ببساطة أنه قضى في حادث تحطم طائرة!

ليست الدراما ولا هوليوود هي الغرض من هذا الموضوع وإنما نرصد عدة أسباب مختلفة لسقوط الطائرات، وربما يكون السبب الأكثر شيوعا مثيرا للدهشة، بحسب موقع "Cheatsheet" الأميركي.

في البداية، لابد من تذكر أن سقوط الطائرات هو حادث نادر الحدوث، بل إن نسبة احتمال وقوع حوادث تحطم الطائرات تقل بـ200 مرة مقابل حوادث السيارات. إن احتمال الوفاة جراء حادث تحطم طائرة (أو مجرد التعرض لحادث دون حدوث وفاة) احتمال ضئيل للغاية، ويرى الباحثون أنه لا يرقى لأن يتم وضع نسب إحصائية له. ذكرت صحيفة "ذي إيكونوميست" أن احتمال تحطم الطائرة التي يستقلها شخص ما هو حوالي 1 في 5.4 مليون. وتقول بعض التقارير الأخرى إن الاحتمالات تقترب من 1 في 11 مليونا.

ومع ذلك، لا تزال الطائرات تسقط في بعض الأحيان. إن هناك 4 فئات رئيسية يتوقف عليها فشل الطائرة في التحليق.

1 - أعطال متعمدة

تعد الحوادث المتعمدة، بما في ذلك الهجمات الإرهابية، أندر سبب لحوادث الطيران. وتحطمت 8% فقط من حوادث رحلات الطيران لأسباب متعمدة منذ خمسينيات القرن الماضي وفقا لـ PlaneCrashInfo.com.

ولا يمكن ترجمة ندرة هذه الحوادث المتعمدة إلى وصفها بأنها تكون أقل رعبا. فوفقا لمارتن سيف، طبيب نفسي متخصص في اضطرابات الرهاب، فإن هذه المخاوف نادرا ما تكون عقلانية ولا تحدث نتيجة لحقائق بعينها.

2 - أعطال ميكانيكية

توصلت دراسة لشركة "بوينغ" إلى أن حوالي 20% من الحوادث الجوية التجارية تحدث نتيجة عطل ميكانيكي. وتمثل هذه النسبة المئوية تطورا رائعا بالمقارنة مع بدايات إقلاع رحلات الطيران. قبل عقود، كان العطب الميكانيكي يتسبب في ما يقرب من 80% من حوادث الطائرات.

يعود الفضل في انخفاض نسبة الحوداث بسبب عطل ميكانيكي إلى التطور الذي طرأ على هندسة الطيران.

3 - الطقس

يعد الطقس العامل الرئيسي المشترك الذي أسهم في حوالي 23% من جميع حوادث الطائرات. ويجد خبراء السلامة الجوية أن العواصف الرعدية تمثل خطورة بشكل خاص على الطائرات، في حين أن الطائرات يمكن أن تصمد أمام البرق، وأن التحليق مباشرة عبر عاصفة رعدية يمكن أن يؤدي إلى نتائج كارثية.

ومع ذلك، فعلى الرغم من قيام معظم شركات الطيران بإلغاء الرحلات الجوية عشية أي إعصار، فمن الشائع نسبيا أن تسمح بانطلاق رحلاتها الجوية خلال عاصفة رعدية أو هطول الأمطار، فإن هذه العواصف تحدث يوميا في جميع أنحاء المنطقة، والطيارون يتعلمون كيف يسلكون في طريقهم عبر هذه العواصف، بل إن الطيارين يقومون بعمل جيد بنسبة 99%.

4 - خطأ بشري

قد تختلف الأرقام والإحصائيات ولكن يتفق الخبراء على أن الخطأ البشري هو السبب الأكبر لحوادث الطيران. قام موقع PlaneCrashInfo.com بدراسة تحليلية لأكثر من 1000 حادث طيران مميت في جميع أنحاء العالم بالفترة من 1950 إلى 2010. وكان خطأ الطيار عاملا في أكثر بقليل من نصف - 53% - الحوادث خلال تلك الفترة الزمنية. يحتل الطيارون الترتيب الأول في كثير من الأحيان.

ولكن يرتفع العدد إذا تمت إضافة أخطاء باقي العناصر البشرية المحتملة، مثل الأخطاء التي يقع فيها مهندسو أو فنيو ميكانيكا الطائرة ومراقبو الحركة الجوية. قدرت "بوينغ" أن جميع الأخطاء البشرية يمكن أن تكون عاملا مشتركا في حوالي 80% من الحوادث. يمكن أن يؤثر الخطأ البشري سلبيا أيضا ويزيد من تفاقم الوضع، جنبا إلى جنب مع الأسباب الأخرى الرئيسية التي تسبب تحطم الطائرة. إذا اتخذ الطيار قرارا خاطئا بشأن الطقس، على سبيل المثال، يمكن أن يكون له عواقب وخيمة على جميع من هم على متن الطائرة.

سمك القرش أخطر

بحسب موقع SixWise.com، فإن حوادث الطيران هي 1 من 6 حوداث هي الأكثر إثارة للرهبة والخوف - ولكن هي أقل احتمالا – بين أسباب التعرض للوفاة بحادث. وتشمل القائمة أيضا هجمات سمك القرش التي تزيد نسبة احتمالات حدوثها عن حوادث الطائرات على مستوى العالم.

نصائح للسلامة في الطائرة

في حين أنه من الناحية الإحصائية لا يوجد طيران أكثر أمانا، لكن لا تزال هناك نصائح حاسمة من أجل السلامة أثناء السفر جوا، والتي ربما يهملها الكثير ممن يسافرون جوا بشكل متكرر. ومنها:

1 - المتابعة باهتمام لملخص عرض وسائل الأمن والسلامة، الذي تقدمه المضيفات في بداية كل رحلة.

2 - ربط حزام الأمان عند الجلوس والانتباه جيدا للوحة المضيئة الخاصة بوضع حزام الأمان.

3 - تجنب حدوث إصابات أثناء التحليق عبر الالتزام واتباع القيود المفروضة من جانب شركات الطيران الخاصة بمحتويات شنطة اليد أو الظهر التي تحملها إلى داخل الطائرة.

4 - الالتزام بتنفيذ تعليمات شركة الطيران التي تسافر على متن طائراتها، بشأن جهاز الكمبيوتر المحمول والهاتف الذكي الخاص بك.