.
.
.
.

شاهد طائرة VVA-14 جو.. مائية وتقلع عمودياً

نشر في: آخر تحديث:

قام المهندس الإيطالي روبرت بارتيني بتصميم #الطائرة Bartini Beriev VVA-14، لصالح الاتحاد السوفياتي سابقا، كأحد الابتكارات الرائدة في سبعينيات القرن الماضي.

ترجع أهم أسباب تميز الطائرة Bartini Beriev VVA-14 طائرة جو-مائية تقلع عموديا. وكان الغرض من هذا #الاختراع هو مواجهة الأساطيل الأميركية المجهزة بالغواصات "Polaris"، بحسب موقع "Soha" الفيتنامي.

تركزت جهود بارتيني وفريقه الهندسي منذ أول لحظة على ابتكار نوع خاص من المحركات التي تستطيع الطيران بسرعات عالية، ويمكن أن تقلع من على سطح المياه والإبحار فوق سطحها بهدف التعامل مع الغواصات في الأعماق وتدميرها.

تعاون إيطالي - سوفياتي

تعاون بارتيني مع مكتب تصميم بيريف في الاتحاد السوفياتي وشرع في تصميم 3 #إصدارات منفصلة في مراحل محددة.

وفرت النسخة الأولى VVA-14M1 نموذجا أساسيا لاختبار التقنية المبتكرة وكذلك لدراسة مفهوم الديناميكا الهوائية في ظل وجود زوج من العوامات المركبة على نهايات الأجنحة.

تم تطوير وتنقيح النسخة الثانية VVA-14M2 عن طريق تزويدها بمحرك نفاث للإقلاع العمودي. وأخيرا، تعتبر النسخة VVA-14M3 هي الأكثر اكتمالا، حيث تميزت نسخة VVA-14M3 باشتمالها على نظام تسليح بوريفيستنيك Burevestnik المضاد للغواصات، و منظومة Bor-1 MAD للكشف عن المجال المغناطيسي وغيرها من المعدات الحديثة آنذاك.

بعد العديد من تجارب المحاكاة، تم عرض النموذج النهائي من الطائرة VVA-14 للعامة في عام 1972، وأقلعت لأول مرة في 4 سبتمبر من العام نفسه. كما جرى اختبار قدرتها على الإبحار فوق سطح المياه، لكن ظهرت خلال اختبار الإبحار مشاكل في الخراطيم الهيدروليكية للطائرة VVA-14.

اللحاق بالركب

بعد عامين، تم تحديث الطائرة VVA-14 حيث جرى استبدال وإضافة العديد من الملحقات الحديثة الأخرى، من أجل تلافي بعض الثغرات في #التصميم ورفع القدرات واللحاق بركب التكنولوجيا في ذلك الوقت.

وكان على رأس عناصر التحديث إضافة عوامات مطاط قابلة للنفخ، وغير قابلة للإصابة بتشوهات عند تحليق الطائرة بسرعة عالية.

سرعات بطيئة

ولسوء الحظ، كانت لهذه العوامات المطاطية سرعة محدودة عند السفر على المياه. وأخيرا، يجب على المهندس العودة إلى التصميم الأصلي. وفي الوقت نفسه، زاد طول جسم الطائرة وعدد نظم الدفاعات أيضا.

مواصفات الطائرة

يبلغ طول الطائرة VVA-14 26 متر، ويصل عرض جناحيها إلى 28.5 متر، بينما ارتفاعها بـ6.79 متر، عندما تكون مجهزة بعوامة. وتولد المحركات المروحية من طراز Solov'yov D-30M قوة دفع تبلغ 6800 كلغ لكل منها. يصل الحد الأقصى لوزن الطائرة عند إقلاعها 52 طنا.

نهاية مأساوية

وبعد العديد من التحسينات، في 11 يونيو 1975، تم إطلاق رحلة الاختبار بنجاح مع العديد من معدات المراقبة المتخصصة التي أثارت اندهاش الحضور من الخبراء والمتخصصين.

وفي أواخر عام 1974، أدت الوفاة المفاجئة للمهندس الإيطالي بارتيني إلى ركود المشروع على الرغم من أن النموذج الأولي نفذ 107 عمليات إقلاع واستغرق الزمن الكلي للتحليق 103 ساعات.

لم يعد الرأس المفكر موجودا، ولم يستطع الاتحاد السوفياتي في ذلك الوقت أن يصنع محركا بنفس مواصفات التكنولوجيا الإيطالية. وعندما قرر مكتب تصميم بيريف إعطاء الأولوية لتطوير طائرات من طراز A-40 وA-50، فقد حان الوقت لوضع النهاية لمشروع VVA-14.

وتم سحب طائرة VVA-14، التي تحمل الرقم 19172، إلى متحف طائرات الدفاع السوفياتي في مونينو. وفي الساحة المكشوفة للمتحف، تعرضت الطائرة VVA-14 لعوامل التعرية، كما شوهتها أشعة الشمس على نحو متزايد، لذا تم التخلص منها في نهاية المطاف باعتبارها نفايات.