.
.
.
.

شركة أوروبية تجرّب تنظيف الفضاء من النفايات

نشر في: آخر تحديث:

ستعد مهندسون أوروبيون للقيام برحلة إلى الفضاء للقيام بتجربة إزالة قطع النفايات غير المرغوب فيها وإعادتها إلى الأرض أو التخلص منها.

وسوف تتم الرحلة على متن سفينة الإمداد #سبيس_اكس يوم الاثنين المقبل، بعد أن طوّر هؤلاء العلماء قمراً صناعياً صغيراً لهذا الغرض.

وأطلقت البعثة على نفسها اسم "ريس ديبريس" بمعنى سباق إزالة الحطام، وقد تم تطويرها من خلال شراكة بين القطاعين العام والخاص.

وسيتم الاستعانة بشباك لاصطياد #الأجسام_العالقة_في_الفضاء، من بقايا #الأجسام_الفضائية الهالكة.

وسوف يتم إخراج هذه #النفايات_الفضائية من مدار الأرض، لإعادتها إلى الأرض أو جعلها تحترق في الغلاف الجوي للأرض.

التجربة هي الهدف

ويقول الباحث الرئيسي في المشروع غولييلمو أغليتي إن "جوهر المهمة يقوم على إثبات أن تكلفة #تنظيف_الفضاء غير كبيرة. وأنها يمكن أن تتم بواسطة الشركات التجارية، أو حتى الحكومات التي تعمل تحت ميزانية مقيدة".

وأضاف أغليتي: "نحن نريد أن نتعلم قدر المستطاع، هذا هو الهدف، حتى لو لم تتم التجربة كما هو مخطط لها بالضبط.. المهم هو الحصول على بيانات، وهذا في حد ذاته إيجابي".

ويعمل أغليتي مديراً لـ"مركز سيري للفضاء"، وهو معهد أبحاث تابع لـ"جامعة سيري" و"شركة سيري ساتلايت تكنولوجي المحدودة"، وهي شركة بريطانية تصنع #الأقمار_الصناعية الصغيرة.