.
.
.
.

تسريبات حول منظومة الدفاع الصاروخي الروسي S-500

نشر في: آخر تحديث:

نشر موقع "Nationalinterest" مؤخرا، تسريبات من مصادر حكومية روسية تتضمن بعض المعلومات عن الجيل القادم من نظام الدفاع الجوي والصاروخي S-500.

لم تكشف التسريبات النقاب عن "معظم الخصائص التقنية للنظام الجديد باستفاضة"، حيث لم تسلط وكالة أنباء Sputnik الضوء إلا بعض المعلومات القليلة بشأن ماهية خصائص منظومة #الصواريخ التقنية.

أهداف في الفضاء الخارجي

ووفقاً لتقرير Sputnik، من المتوقع أن تتمكن منظومةS-500 من اعتراض أي أهداف على ارتفاعات تزيد عن حوالي 100 كم، وهو مدى أعلى من أي أنظمة دفاع صاروخي قائمة.

وأضافت Sputnik أن "ارتفاع 100 كم هي أيضا أكثر منطقة قريبة من الفضاء، حيث تتواجد غالبية الأقمار الصناعية العسكرية الأجنبية التي تدور حاليا حول كوكب الأرض". وبينما من الصحيح تقنيا أن الأقمار الصناعية العسكرية تدور في مدارات على ارتفاع 100 كم أو أكثر، إلا أنه واقعيا يدور معظمها في مدارات على ارتفاعات أعلى بكثير من ذلك، وبالتالي فمن المحتمل أن تكون بعضها أو معظمها خارج نطاق صواريخ منظومة S-500.

سرعة 6 كلم في الثانية

ومضى تقرير وكالة أنباء Sputnik ليكشف أنه "من المتوقع أن تتمكن قدرات المنظومة S-500 من الكشف عن وتدمير عشرات الرؤوس الحربية للصواريخ الباليستية في نفس اللحظة، وأن تحلق بسرعة تصل إلى أكثر من 6 كلم/ثانية"، فضلا عن نظم الرادار المتميزة التي يمكن توجيهها صوب أهداف مختلفة.

سيتم تجهيز منظومة S-500، على سبيل المثال، بمجموعة رادارات مختلفة للكشف عن الطائرات والمروحيات والطائرات بدون طيار والصواريخ. وكانت Sputnik قد نشرت تقريرا في وقت سابق من مارس الماضي عن نظام رادار على ارتفاعات متعددة مشيرة إلى أنه أحد تجهيزات منظومة S-500.

أنظمة رادار بالغة التقدم

ووفقا لهذا التقرير السابق، "كل ما هو معروف هو أن هذا هو الرادار المسمى Yenisei يحتوي على هوائي يضم صفوف مرحلية، لتحديد وتتبع الأهداف الجوية عبر مجموعة كاملة من الارتفاعات، والتعرف إذا كان الهدف "صديق أو عدو" بالإضافة إلى ميزة "تحديد أولوية" التعامل مع الأهداف.

وأشارت تقارير سابقة في "Nationalinterest" إلى أنه "من المتوقع أن تستخدم منظومة S-500رادارا لإدارة المعركة من طراز 91N6A(M) ، وهو عبارة عن تعديل للطراز 96L6-TsP، بالإضافة إلى الطراز الجديد 76T6 ، وهو رادار اشتباك متعدد الأدوار ورادارات اشتباك من طراز 77T6 ABM".

مدى 400 كلم

ومن المثير للاهتمام، أن المقال، الذي تم نشره بواسطة وكالة أنباء Sputnik، جاء قبل أيام لا تتخطى أصابع اليد الواحدة من الضربة الأميركية- البريطانية الفرنسية ضد نظام الأسد، وتم تخصيص مساحة كبيرة توضح قدرات الصاروخ ذي المدى الممتد من طراز 40N6. وينوه مقال Sputnik إلى أن مدى الصاروخ الهائل يبلغ 400 كلم (250 ميلا). وإذ تشير Sputnik إلى أن "أنظمة الرادار الأرضية لا فائدة منها في الفضاء الخارجي"، فإنها تخلص إلى أن هذا الصاروخ لا نظير له حيث قالت نصا: إن "مواصفات صاروخ 40N6 تختلف تماما عما يمكن العثور عليه في جميع صواريخ الدفاع الجوي الأخرى".

صاروخ لا نظير له

إنه صاروخ، بشكل محدد، "يعد الوحيد من نوعه حيث أن الرؤوس الحربية ذاتية التوجيه تبحث عن أهدافها، وتجدها، وتحولها إلى وضع التفجير تلقائيا".
وتضيف Sputnik: "إن 40N6 هو صاروخ، يعمل بالوقود الجاف ثنائي المراحل، قادر على الوصول إلى سرعات تعادل 9 مرات أسرع من سرعة الصوت". كما يزعم التقرير أن الصاروخ البالغ طوله 10 أمتار مزود بـ"رأس حربي" يتصدى للصواريخ المهاجمة على مدى 500 كم وبنسبة دقة تقدر بـ95٪ ".

قبل الأوان أم ماذا؟

وتجدر ملاحظة أن المهتمين من القراء بأخبار أنظمة التسلح الحديثة، وفقا لمقال موقع "Nationalinterest"، يعلمون أن الصاروخ طراز 40N6 سبق الإشارة إليه ولمواصفاته في معرض مناقشة واستعراض مواصفات نظام الدفاع الجوي والصاروخي الحالي إصدار S-400، حيث أفادت تقارير منتظمة ضمنا بأن بعض أنظمةS-400 الموجودة في روسيا تستخدم بالفعل صاروخ 40N6.

ومن المؤكد أن هذه التقارير كانت سابقة لأوانها، على الرغم من التقارير الجديدة التي أشارت إلى أن الصاروخ يمكن أن يدخل الخدمة بعد فترة وجيزة من خضوعه لاختبارات تجريبية في فبراير ومارس من هذا العام (والمزيد من الاختبارات في شهر أبريل الجاري). وهكذا، يبدو أن المنظومة الرئيسيةS-500 ، لن تكون جديدة بالكامل حيث سيتم دمجها أولا على الأقل في بعض أنظمة S-400 الموجودة في روسيا.

مهاجمة أقمار صناعية

تدّعي موسكو أن هذا الصاروخ سيكون قادرا على استخدام صواريخ تفوق سرعة الصوت، ويمكن إدخال تعديلات عليه لمهاجمة الأقمار الصناعية.
ويبدو أن روسيا وافقت على أن تبيع للهند والصين الصاروخ N640 كجزء من حزمها من أنظمة الدفاع الصاروخي S-400.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة