.
.
.
.

شاهد.. تحصينات فريدة لمروحية البيت الأبيض المستقبلية

نشر في: آخر تحديث:

توشك المروحية الجديدة للرئيس الأميركي من طراز Sikorsky VH-92A على الانتهاء من الاختبارات التجريبية، في إطار برنامج اختبارات تحليق تجريبية لمدة 250 ساعة.

ووفقاً لـLockheed Martin الشركة الأم لـSikorsky، فإن الاختبارات الخاصة بالنسخة المستقبلية للمروحية Marine One، وهو الاسم الذي يطلق على مروحيات قاطني البيت الأبيض، اشتملت على التحقق من جودة نظم التحكم، بالإضافة إلى قياس جودة التحليق منخفض السرعات والتحليق عالي السرعات.

1.24 مليار دولار

وبحسب موقع New Atlas، يأتي تطوير مروحية VH-92A، التي ستخصص لنقل الرئيس الأميركي ونائبه وغيرهما من مسؤولي البيت الأبيض، في إطار عقد بقيمة 1.24 مليار دولار أميركي لبرنامج تطوير واستبدال المروحيات الرئاسية VH-92A، والذي تم توقيعه في 7 أيار/مايو 2014.

وبالطبع يشمل العقد تكاليف الدراسات والأبحاث والتجارب، بالإضافة إلى إنتاج نموذج أولي ومروحية تدريب وتجارب، مع 4 مروحيات في مرحلة الإنتاج النهائي مع إمكانية الحصول على 17 مروحية إضافية.

تحصينات قوية

وتشمل عمليات التطوير الجاري تجربتها حالياً في المروحية Sikorsky VH-92A كلا من أنظمة الاتصالات والمهام المتكاملة والتحصينات الدفاعية المضادة للصواريخ والنبضات الكهرومغناطيسية الناجمة عن الانفجارات النووية والدروع المضادة لطلقات البنادق الآلية. كما يتضمن التطوير إضفاء لمسات على التصميم الداخلي لمواكبة المعايير الرئاسية المريحة والفخمة، بما في ذلك إضافة دورة مياه خاصة في المروحية.

محرك قوي

يعتمد طراز VH-92A على المحرك المزدوج للمروحية التجارية المتنوعة من طراز S-92A، الذي أثبت نجاحا كبيرا من واقع التحليق لأكثر من مليون ساعة في خدمة أكثر من 200 عميل في 10 دول مختلفة.

الأسطول العتيق

يبدأ تشغيل Sikorsky VH-92A في عام 2020، حيث ستحل محل أسطول Marine One الحالي، المكون من VH-3D Sea Kings وVH-60N WhiteHawks، الذي تم بناؤه في الستينيات والثمانينيات من القرن الماضي، والذي أصبح الآن عتيقاً وأمضى وقتاً طويلاً في خدمة قاطني البيت الأبيض.