.
.
.
.

"سبايس إكس" تعلن موعد "الاستغناء عن روسيا"

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة "سبايس إكس" الفضائية الأميركية الخاصّة بدء تسيير رحلاتها المأهولة إلى مدار الأرض في العام المقبل، فيما يبشّر بعودة التفوق الأميركي في مجال غزو الفضاء.

وقالت غوين شوتويل المسؤولة في "سبايس إكس" للصحافيين في لوس أنجلوس إن رحلة غير مأهولة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل ستمهّد الطريق لأول رحلة مأهولة لمركباتها إلى محطة الفضاء الدولية في نيسان/أبريل 2019.

وأملت المسؤولة أن تتمكن شركتها من الوفاء بهذا الوعد.

وتتعاون وكالة الفضاء الأميركية مع شركتي "سبايس إكس" و"بوينغ" الخاصّتين في تنظيم رحلات للرواد الأميركيين إلى الفضاء.

وسيتيح ذلك للولايات المتحدة أن توقف اعتمادها على صواريخ "سويوز" الروسية في نقل الرواد.

وتعتمد واشنطن على روسيا في نقل روادها منذ خروج مكوكاتها من الخدمة صيف العام 2011. وتدفع مقابل ذلك 80 مليون دولار عن كلّ مقعد.

يأتي إعلان "سبايس إكس" بعد أسابيع على صدور تقرير حكومي يستبعد أن تكون الشركة جاهزة لهذه الرحلات خلال العام المقبل.