.
.
.
.

للوالدين.. تحدثوا مع أطفالكم كي يتقنوا اللغة

نشر في: آخر تحديث:

أكدت دراسة علمية على أهمية مراعاة الآباء التحدث إلى أطفالهم في سن مبكرة جداً. ووفقاً لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الأطفال الذين يشاركون بانتظام في محادثة مع البالغين تتكون لديهم روابط أقوى بين المنطقتين الناميتين في الدماغ، واللتين تعتبران هامتين بالنسبة للغة.

ويساعد التحدث بهذا العمر مع الأطفال في تحسين مهاراتهم اللغوية، وهو أمر اعتقد العلماء في السابق أنه كان عاملاً مهماً.

وتسلط الدراسة الجديدة الضوء على أهمية قضاء الوقت مع الأطفال وإشراكهم في المحادثة، بدلاً من تركهم لمشاهدة التلفزيون أو اللعب على جهاز لوحي أو هاتف ذكي.

ويقول الباحثون إن أهم جانب في المحادثة هو أن الآباء والأطفال يتناوبون في التحدث، لأن هذا يساعد الأطفال كثيرا.

وبحسب الدراسة، فإن حوالي ثلث الأطفال في سنّ الخامسة في المملكة المتحدة يبدؤون الدراسة بدون مهارات التحدث الأساسية اللازمة للمشاركة في الفصل.

فيما يقترح البحث الجديد، الذي نشر في مجلة "JNeurosci"، أن يتم تخصيص المزيد من الوقت للمحادثة، بما يساعد الأطفال على تطوير مهارات المحادثة واللغة مع حلول وقت دخولهم إلى المدرسة.

وتقول دكتور راشيل روميو، من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، في الولايات المتحدة: "تشير نتائج الدراسة إلى أن برامج التدخل المبكر يجب أن تشجع الآباء على التحدث إلى أطفالهم من أجل تعزيز النمو الأمثل للمخ".

وأجريت أبحاث الدراسة على 40 من الأطفال، الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و6 أعوام، وأولياء أمورهم.

وخلال عطلة نهاية الأسبوع، قام باحثون من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بتسجيل المدة التي قضاها الآباء في التحدث مع أطفالهم، ثم قاموا بمسح للمخ لمعرفة كيف غير ذلك من بيولوجية المخ.

وأظهرت النتائج وجود روابط أقوى بين منطقة Wernicke ومنطقة Broca، وهما مناطقتان محوريتان بالمخ لفهم وإنتاج الكلام، عند الأطفال الذين قضى آباؤهم وقتًا أطول في التحدث إليهم.