.
.
.
.

العلماء يكشفون سر سحابة ضخمة غامضة ظهرت على سطح المريخ

نشر في: آخر تحديث:

رغم الأبحاث الكثيرة المتعلقة بكوكب #المريخ، إلا أنه يوما بعد يوم يتضح أن هذا الكوكب الأحمر ما زال غامضا، وأن أغواره لم تسبر بعد.

ويلاحق العلماء الآن سحابة بيضاء غريبة ظهرت في سطح المريخ منذ أسابيع، يصل طولها إلى 900 ميل، وذلك بالقرب من خط الاستواء وبركان أرسيا مونس بالكوكب.

وبما أنه لم يكن هناك أي نشاط بركاني على سطح المريخ خلال نصف القرن الماضي، لذا فإن علماء وكالة الفضاء الأوروبية على يقين من أن هذه السحابة لا علاقة لها بأي نوع من الثوران البركاني.

بغض النظر عن موقع السحابة بجوار بركان أرسيا مونس، إلا أنها في واقع الأمر عبارة عن سحابة جليدية مدفوعة بتأثير الريح البركاني.

وفي البدء تخوف العلماء من أن السحابة مرتبطة بالثوران البركاني ما ينذر بالخطر على سطح المريخ. لكن الأبحاث أثبتت لاحقاً أن الظاهرة التي تعرف بـ"الرفع الأوروغرافي" هي المسبب لذلك، حيث تعمل الرياح في المناطق الجبلية البركانية على جعل هذه المناطق غائمة.

وهذه السحابة كانت كبيرة لدرجة تمكنت التليسكوبات على الأرض من رصدها. وقد التقطت في البدء عبر مركبة الفضاء "مارس إكسبريس".