.
.
.
.

صاروخ جديد بأسعار زهيدة لإطلاق الأقمار الصناعية الصغيرة

نشر في: آخر تحديث:

كشفت شركة Virgin Atlantic النقاب عن أول صور لصاروخها LauncherOne، والذي تقدر سرعته بـ20 مرة ضعف سرعة الصوت.

ومن المقرر أن يحمل الصاروخ الفضائي أقماراً صناعية صغيرة إلى مداراتها حول الكرة الأرضية بتكاليف مادية زهيدة، في منافسة قوية لأسعار SpaceX، إحدى شركات المليادرير إيلون ماسك، وفقاً لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

كما سيتم وضع LauncherOne أسفل أجنحة طائرة فيرجن أتلانتيك من طراز بوينغ 747-400 المعدلة لهذا الغرض، اسمها Cosmic Girl، والتي ستحلق إلى ارتفاع 30.000 قدم لإطلاق الصاروخ إلى الفضاء الخارجي.

ويزن الصاروخ 25800 كيلوغرام وهو ما يعادل 25 سيارة عائلية صغيرة. ومن المتوقع أن تقل تكلفة المهمة، المقرر أن تبدأ عام 2021، عن 10 ملايين دولار أميركي.

وتتضمن التعديلات التي يتم إدخالها على الطائرة Cosmic Girl تركيب الصاروخ تحت الجناح الأيسر، بالقرب من المكان المخصص لحمل المحرك الخامس على متن الطائرة.

ووفقاً لمهندسي شركة Virgin Atlantic، تعد الطائرة Cosmic Girl منصة إطلاق مثالية نظراً لقدرتها على حمل الصواريخ، فضلاً عن مواصفاتها، التي تؤهلها للتحليق إلى ارتفاعات عالية ورحلات طويلة المدى في أي ظروف جوية.

كذلك يشير مهندسو الشركة إلى أن هناك ميزة تفضيلية لهذا الأسلوب وهو أن طائرة Cosmic Girl من طراز بوينغ 747-400 يمكنها الإقلاع من معظم المطارات المدنية حول العالم.