.
.
.
.

فرنسا تقترح تشديد معايير مكافحة التلوث على سفن المتوسط

نشر في: آخر تحديث:

تنوي فرنسا اقتراح فرض تشديد جذري في معايير مكافحة تلوث الجو على السفن المبحرة في المتوسط، مع حلول العام 2020، وهو أمر يتطلب توافقاً بين الدول المطلة على المتوسط، وفق ما أعلنت وزارة الانتقال البيئي.

ويمكن تجنب ألف و728 وفاة مبكرة سنوياً في حال إقامة منطقة دولية للحد من التلوث في البحر المتوسط كما هو الحال في بحر الشمال وبحر المانش، وفق ما جاء في دراسة طلبتها الحكومة الفرنسية ونشرت الجمعة.

وستتركز الفوائد الصحية في الجزائر ومصر وإيطاليا واليونان وتركيا، لكنها ستطال أيضاً فرنسا، حيث ستنحسر كثافة الجزيئات الملوثة في الجو.

كذلك سيؤدي دخول تشريع دولي جديد حيز التنفيذ عام 2020 إلى تحسين الجو بشكل كبير، إذ سيستخدم وقود فيه تركز للكبريت أقل بسبع مرات من المعتاد (0.5 % مقابل 3.5 %)، لكن فرنسا ترغب في أكثر من ذلك، وهو إقامة منطقة لا يسمح فيها سوى بوقود نسبة الكبريت فيه 0.1 %، وأقل تسبباً بانبعاث غاز أكسيد النيتروجين.

وهذه الدراسة هي تمهيد لتقديم ملف للمنظمة البحرية الدولية.

من جهته، قال المقرر الخاص لهذا المشروع، النائب أحمد سعيد، لوكالة فرانس برس: "ينبغي على المرافئ وشركات الشحن أن تستعد لذلك"، موضحاً أن "فرنسا هي في الطليعة لكن البلدان الأوروبية الأخرى مستعدة للالتزام".