.
.
.
.

رسم غريب بالمريخ يشبه شعار مسلسل ستار تريك الفضائي

برنامج بدأته "ناسا" لحمل امرأة في 2024 إلى القمر، بكلفة 20 إلى 30 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

صخور وكثبان من الرمال غريبة أو شبيهة بكائنات متنوعة تعيش على الأرض، عثرت عليها NASA الفضائية بالعشرات في السنوات الأخيرة بالمريخ.

أما الذي صوّره مسبار تابع للوكالة الأميركية هذه المرة، وأدناه فيديو عنه، فمثير للفضول والموحيات أكثر من سواه، فهو شبيه تماما بالشعار الذي نراه على قمصان الممثلين في مسلسل Star Trek الأميركي الشهير، أو "طريق النجوم" الذي بدأ عرضه على الشاشات الصغيرة في 1966 بالولايات المتحدة وعدد كبير من الدول.

الصورة بثتها "ناسا" منذ 3 أيام في حساب "تويتري" خاص بكاميرا مسبارها الدائر منذ 2006 حول الكوكب الأحمر ليدرسه، وهو Mars Reconnaissance Orbiter المستمر بمسح سطح المريخ بأجهزة عدة، منها الكاميرا المعروفة بأحرف HiRISE اختصارا لاسمها الطويل، والمشير إلى مهمتها بالتقاط صور لتضاريس الكوكب وبيئته الجغرافية، وفقا لما قرأت "العربية.نت" بسيرتها، وبالصدفة التقطت في 22 أبريل/نيسان الماضي صورة لما يشبه شعار مسلسل الخيال العلمي، والذي نراه بالصورة الرئيسية على صدر أول بطل لأولى حلقات المسلسل، وهو الممثل الأميركي William Shatner اللاعب دور الكابتن "كيرك" في المسلسل الذي لا يزال مستمرا بشعاره للآن.

وبعيدا عن المسلسلات والخيال العلمي، فإن الصورة بحسب ما شرحت "ناسا" في التغريدة عنها، وصورتها أدناه، هي لتضاريس ولدت بفعل تأثير الرياح المريخية على كثبان الرمل والحمم البركانية المنتشرة في سطح الكوكب "ففي الأزمنة السحيقة كانت كثبان منطقة Hellas Planitia بالجنوب الشرقي من الكوكب (حيث تم تصوير الرسم) تتحرك بفعل الرياح، وفي لحظة ما حدث نشاط بركاني نتجت عنه حمم سالت حول الكثبان ولكن ليس عليها" طبقا لما شرحته الوكالة عن الصورة في موقعها أيضا، مضيفة أن معظم تلك الكثبان الضخمة كانت على شكل هلال، وأدى رسو الحمم حولها إلى تثبيتها بحيث لم تعد تتحرك، فتحجرت مع الزمن، والصورة هي لواحدة منها.

أول امرأة على القمر

وهناك جديد من "ناسا" مهم بأرقامه، وكشف عنه مديرها، وهو أن كلفة برنامج Artemise المستمد من اسم آلهة إغريقية وبدأت تستعد له الوكالة منذ الآن لإرسال رواد في 2024 إلى القمر والتجول على سطحه من جديد "قد تبلغ بين 20 إلى 30 مليار دولار إضافة إلى موازنتها البالغة 20 مليارا في الوقت الحاضر" وفقا لما ذكره Jim Bridenstine في لقاء الخميس الماضي مع CNN وكشف فيه أن برنامج Apolo الذي بدأته الولايات المتحدة في 1961 ونجح بعد 8 أعوام بإرسال "أبولو 11" بهبوط أول رائد على سطح الجرم الأقرب بالفضاء من الأرض "كلف 25 مليار دولار، أي ما يعادل 152 مليارا و800 مليون حاليا" كما قال.

هذه الكلفة الفلكية شملت أيضا 5 رحلات أخرى هبط بها عدد من الرواد على القمر، آخرها كانت في 1972 باسم "أبولو 17" فيما بلغت كلفة الرحلة الأولى بهبوط رائدين 6 مليارات، أو ما يعادل 25 حالياً. أما رحلة عام 2024 فسيقوم بها عدد من الرواد، بينهم امرأة لأول مرة.