.
.
.
.

صورة مذهلة.. شاهد مذنباً يتفتت إلى 30 قطعة

نشر في: آخر تحديث:

التقط تلسكوب هابل الفضائي صوراً وثقت تفتت مذنب إلى 30 قطعة على الأقل، فقد اكتشف علماء فلك في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وجود مذنب فريد، قد يكون الأكثر سطوعاً منذ مذنب "Hale-Bopp" الذي اكتشف عام 1997، إلا أن المذنب الجديد بدأ يتفتت إلى قطع مع اقترابه من الأرض.

وبحسب العلماء، فإن مدار المذنب الذي يعرف بـ"أطلس" أو (C/2019 Y4)، كان سيدوم 6 آلاف عام لو لم يتفتت، ولكانت رؤيته ممكنة بالعين المجردة.

إلا أن مذنب "أطلس" استمر بالسطوع في مارس/آذار الماضي، بشكل أسرع بكثير مما توقعه العلماء، وذلك مع اقترابه من الشمس، وفي السادس من أبريل، اكتشف العلماء أدلة على أن المذنب توقف فجأة عن إنتاج الغبار، فيما أكد فريق آخر أنه تكسر إلى قطع متعددة بحلول 11 و12 أبريل.

لا إثبات بشأن سبب التفتت!

ونجح تلسكوب هابل في توثيق تلك الأحداث، إذ تمكن فريقان من علماء الفلك، أحدهما بقيادة ديفيد جويت من جامعة كاليفورنيا، والآخر بقيادة كوانزي يي من جامعة ماريلاند، من توثيق عملية التكسر في صور هابل يومي 20 و 23 أبريل.

كما لا يزال علماء الفلك غير واثقين تماما من أسباب التفتت، مشيرين إلى أنه قد يرجع إلى قوة الغازات المنبعثة، مما يجعل نواة المذنب تدور وتدمر نفسها.

بدوره، قال جيويت إن المزيد من الأبحاث وتحليل البيانات يمكن أن يؤكد أو يستبعد ما إذا كان هذا الغاز ما تسبب في تفتت المذنب.

يذكر أن المذنب يمر حاليا بـالمريخ، وسيقترب من الأرض في 23 مايو.