.
.
.
.

مسبار الأمل يؤجل زيارة المريخ.. والسبب؟!

نشر في: آخر تحديث:

بينما تتجه الأنظار، الأربعاء، إلى أول مسبار عربي يطلق إلى المريخ، أعاقت الأحوال الجوية في اليابان مؤقتاً هذا الحدث. فقد أعلنت وكالة الإمارات للفضاء ومركز محمد بن راشد الثلاثاء تأجيل موعد إطلاق مهمة الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل"، بسبب الظروف الجوية في موقع الإطلاق في اليابان.

وكان من المتوقع أن تطلق الإمارات غدا المسبار إلى كوكب المرّيخ لتصبح بذلك أول بلد عربي يشرع في مهمة إلى الكوكب الأحمر لاستكشاف مناخه، في حدث تاريخي يعزّز قوّتها ويدخلها أحد أكثر نوادي دول العالم خصوصية.

ولاحقاً أعلن الحساب الرسمي لمكتب الاتصال لحكومة الإمارات على تويتر أن الموعد الجديد لإطلاق المهمة نحو المريخ ستكون يوم الجمعة الموافق 17 يوليو 2020، وسيقلع المسبار الآلي من مركز تانيغاشيما الفضائي الياباني باستخدام منصّة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة في 15 تموز/يوليو الساعة 00,51 بتوقيت الإمارات (14 تمّوز/يوليو الساعة 20,51 ت.غ). وهناك نافذة إطلاق حتى 13 آب/أغسطس بحسب المتغيّرات، بما في ذلك الطقس.

50 عاما على قيام الدولة

يشار إلى أن المسبار سيستغرق سبعة أشهر للسفر لمسافة 493 مليون كيلومتر إلى المريخ، ليبلغ هدفه تزامناً مع احتفال الإمارات بمرور 50 عاماً على قيام الدولة الموحّدة.

كما سيقوم بالدوران حول الكوكب لسنة مريخية كاملة أي 687 يوماً.

مسبار الأمل
مسبار الأمل

ولاحقا، من المتوقّع أن ينفصل عن صاروخ الإطلاق بعد نحو ساعة، وبعد ذلك تبدأ "الإثارة الحقيقية"، بحسب مسؤولين إماراتيين.

وفي السياق، قالت سارة الأميري نائبة مدير مشروع بعثة المريخ ووزيرة الدولة لشؤون العلوم المتقدّمة "أتطلّع إلى أول 24 ساعة بعد الانفصال، وهنا سنرى نتائج عملنا". وتابعت متحدّثة لوكالة فرانس برس "عندما نحصل على الإشارة لأول مرة، عندما نتأكّد أنّ كل جزء من المركبة الفضائية يعمل، عندما يتمّ نشر الألواح الشمسية، عندما نصل إلى مسارنا ونتجّه نحو المريخ".

طموحات إماراتية

يذكر أن وحدها الولايات المتحدة والهند والاتحاد السوفيتي السابق ووكالة الفضاء الأوروبية نجحت في إرسال بعثات إلى مدار الكوكب الأحمر، في حين تستعدّ الصين لإطلاق أول مركبة فضائية للمريخ في وقت لاحق من هذا الشهر.

وتسعى الإمارات للانضمام إلى صفوف هذه الدول في أول خطوة من نوعها في العالم العربي.

وتهدف المهمة إلى تقديم صورة شاملة عن ديناميكيات الطقس في أجواء الكوكب، وتمهيد الطريق لتحقيق اختراقات علمية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة