.
.
.
.
الذكاء الاصطناعي

ما هي خطة البنتاغون لمواجهة الكوارث الطبيعية؟

الجيش الأميركي يخصص وقتًا وموارد كبيرة للاستجابة للكوارث والمساعدات الإنسانية

نشر في: آخر تحديث:

يتجه البنتاغون إلى الاعتماد على الذكاء الاصطناعي في مواجهة الكوارث الطبيعية وتقديم المساعدات الإنسانية في المناطق المنكوبة. وبحسب ما نشرته وكالة أنباء UPI الأميركي، سيساعد البنتاغون في تطوير خوارزميات ذكاء اصطناعي لتحسين صنع القرار في مراحل مبكرة من حدوث الكوارث الطبيعية والجهود الإنسانية المصاحبة لها.

إطلاق 5 اتحادات

تم الإعلان عن هذه الخطة في اجتماع افتراضي عبر شبكة الإنترنت شارك فيه ممثلو وزارتي الدفاع والطاقة الأميركيتين وشركة مايكروسوفت بالإضافة إلى مسؤول في البيت الأبيض نهاية الأسبوع الماضي.

من كاليفورنيا
من كاليفورنيا

وصرح مايكل كراتسيوس، كبير مسؤولي التكنولوجيا في البنتاغون، قائلًا إنه تم إطلاق خمسة اتحادات من الشركات والوكالات الحكومية. وستتركز أهداف مشروعات الشراكة بين الحكومة الأميركية والقطاع الخاص على توظيف أفضل المواهب التكنولوجية للذكاء الاصطناعي بداية من صناعة القرار لتقديم المساعدات الإنسانية وتخفيف وطأة الكوارث الطبيعية وكيفية تنفيذ خطط محكمة من شأنها حماية الأرواح والممتلكات.

وأشار ناند مولشانداني، القائم بأعمال مدير مركز الذكاء الاصطناعي المشترك JAIC في البنتاغون، إلى أن الجيش الأميركي يخصص وقتًا وموارد كبيرة للاستجابة للكوارث والمساعدات الإنسانية.

وأضاف مولشانداني: إن "البرمجيات (الذكاء الاصطناعي) تتميز بخصائص فريدة وقوية. وإذا تم إعداد خوارزميات بمستوى جيد مع التركيز المناسب على الاحتياجات المخصصة لها، وكلما تم إنشاء برمجيات أكثر كلما قلت التكاليف."

حرائق الغابات والفيضانات

عمل مركز الذكاء الاصطناعي المشترك JAIC بالتعاون مع الحرس الوطني الأميركي لأكثر من عام في بناء وهندسة قدرات ممكّنة للذكاء الاصطناعي في اكتشاف الحاجز الناري، وهو عبارة عن فجوة في الغطاء النباتي أو غيرها من المواد القابلة للاحتراق التي تعمل كحاجز لإبطاء أو وقف تقدم حرائق الغابات، وبمعنى آخر هو مجال له شكل طريق يكون غير مغروس بين المغروسات، أو على هوامشها، والذي يتم الاحتفاظ به خال من النباتات القابلة للاشتعال.

كما تضافرت جهود JAIC وخبراء في الحرس الوطني الأميركي في مجال تقييم أضرار الفيضانات وسبل تقليل آثارها المدمرة. ودخل JAIC في شراكة مع مختبر شمال غرب المحيط الهادئ الوطني التابع لوزارة الطاقة الأميركية لتوسيع نماذجها الأولية للذكاء الاصطناعي وتطوير خوارزمياتها من أجل تلبية متطلبات متخذي القرار لإغاثة المتضررين وتوجيه عمليات الإنقاذ وتقديم المساعدات الإنسانية والفنية في المراحل المبكرة لأي كوارث طبيعية.